Menu
حضارة

الاحتلال يطرد المصلين من الأقصى ويغلق جميع أبوابه

قوات الاحتلال تغلق أبواب الأقصى

بوابة الهدف - القدس المحتلة

طردت شرطة الاحتلال "الإسرائيلي"، مساء الجمعة، مئات المصلين والموظفين العاملين بالأوقاف الإسلامية من المسجد الأقصى، بينما منعت الصلاة فيه.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال منعت أيضًا المقدسيين من الدخول إلى البلدة القديمة عبر باب الساهرة بالمدينة.

وقالت مصادر أخرى، إنّ شرطة الاحتلال تزعم قيامها بعمليات مسح وتفتيش داخل ساحات المسجد الأقصى، وذلك بعد إغلاق جميع أبوابه.

وفي باب الساهرة، احتد الأمر بين المواطنين وقوات الاحتلال، حيث جرى اعتقال عددٍ منهم، عقب اعتراضهم على منعهم من الصلاة داخل المسجد.

وأدى مئات المواطنين صلاة المغرب أمام باب الأسباط، أحد أبواب الأقصى، احتجاجًا على إغلاقه من قبل قوات الاحتلال.

يأتي ذك عقب إطلاق النار تجاه شاب فلسطيني من شرطة الاحتلال التي ادعت أنه طعن شرطيةً وأصابها بجراحٍ خطرة في منطقة باب العمود.

وأكدت المصادر المقدسية عدم معرفة الحالة الصحية للشاب المصاب، وإن كان شهيدًا أم لا.

وقالت صحيفة "هآرتس" العبرية إن الشرطة المتواجدة بباب العمود أطلقت النار على شاب فلسطيني من سكان مدينة أم الفحم بالداخل المحتل، سدّد طعناتٍ لشرطية، إلا أن الشرطة أطلقت النار عليه وقتلته على الفور، فيما فرّ شاب آخر من المكان.