Menu
حضارة

مصر تودع الفنان التشكيلي الكبير ناجي شاكر

ناجي شاكر مع عرائسه

توفي الفنان التشكيلي المصري ناجي شاكر، أحد رواد مصممي عرائس "الماريونيت" (الدمى)، عن عمر ناهز 86 عاما بعد صراع مع المرض.

وارتبط شاكر في وجدان المصريين والعرب بتصميمه عرائس أوبريت "الليلة الكبيرة" بمشاركة الشاعر المصري الراحل صلاح جاهين، والملحن والمطرب الراحل سيد مكاوي.

ونعت إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة المصرية شاكر، قائلة إن " مصر فقدت أحد أهم مبدعيها في فنون الديكور ورائد فن تصميم العرائس". وأضافت -في بيان- "شاكر رسم بخطوطه الإبداعية العديد من المسارات الفنية المختلفة في السينما والمسرح"، ووصفت رحيله بالخسارة الكبيرة للفن المصري والعربي.

ولد ناجي شاكر بالقاهرة عام 1932، وتخرج في كلية الفنون الجميلة عام 1957، وعُين معيدا فيها عام 1959.

وشارك في تصميم أعمال فنية عديدة، منها تصميم عرائس وديكور مسرحية "الشاطر حسن"، و"بنت السلطان". كما صمّم أوبريت "الليلة الكبيرة" التي اشترك بها المسرح المصري في مهرجان بوخارست الدولي للعرائس، وفاز بالجائزة الثانية عن تصميم العرائس والديكور.

وحصل ناجى شاكر على عدة جوائز فنية، من بينها جائزة المهرجان القومي للسينما عن الإشراف الفني وتصميم الديكور والملابس لفيلم "شفيقة ومتولي" بطولة سعاد حسنى وأحمد زكي.