Menu
حضارة

بعد تحويله للإداري.. الاحتلال ينقل القيادي في الشعبية ناصر أبو خضير لسجن النقب

فلسطين المحتلة _ بوابة الهدف

أفاد مصدر مسئول في منظمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الاحتلال، اليوم الاثنين، بأن مصلحة سجون الاحتلال نقلت القيادي في الجبهة الشعبية ناصر أبو خضير "أبو عنان" إلى سجن النقب بشكلٍ مفاجئ صباح اليوم.

وقال المصدر أنه وبعد "قيام الاحتلال بتحويل القيادي في الجبهة الشعبية ناصر أبو خضير "أبو عنان" إلى الاعتقال الإداري يوم أمس بعد انتهاء مدة الحكم الجائر عليه لمدة 16 شهرًا الذي أصدرته المحكمة المركزية الصهيونية بتاريخ 21/5/ 2017، ينقله اليوم إلى سجن النقب".

ووصف المصدر تحويل أبو خضير إلى الاعتقال الإداري "بأنه غير شرعي، وينم عن العقلية الإجرامية الصهيونية التي تتحكم في دوائر مصلحة السجون ومخابراتها والتي تحاول دون جدوى كسر إرادة شعبنا الفلسطيني وقياداته الوطنية".

وأكد المصدر أن "هذا القرار يأتي في ظل معاناة الرفيق أبو خضير من وضع صحي صعب، حيث يعاني من مشاكل صحية في الظهر والديسك بسبب انفجار تعرض له سابقًا، ونتيجة سنوات اعتقاله الطويلة".

كما وشدّد على أن "تحويل القيادي أبو خضير إلى الاعتقال الإداري لن ينجح في كسر إرادته وعزيمته، ولا يمكن أن يجني من خلاله الاحتلال إلا الفشل".

جدير بالذكر أن القيادي أبو خضير قضى في سجون الاحتلال أكثر من خمسة عشر عامًا، ويُعتبر من أبرز قيادات العمل الوطني في مدينة القدس ، وهو متزوج وأب لخمسة أبناء وحاصل على شهادة الماجستير في الدراسات "الإسرائيلية" ويعمل مُحاضرًا في جامعة القدس.

ويقبع في سجون الاحتلال نحو 6500 أسير فلسطيني، بينهم قرابة 450 مُعتقلًا إداريًا، جدّدت سلطات الاحتلال قرارات "الإداري" بحقهم عدّة مرات، ومنهم من تجاوز مجموع سنوات اعتقاله الإداري أكثر من 14 عامًا. وأصدر الاحتلال على مدار السنوات الثلاث الأخيرة، حوالي 4 آلاف قرار اعتقال إداري.