Menu
حضارة

الخطوط الجوية الفرنسية والبريطانية تعلقان رحلاتهما إلى طهران

وكالات

أعلنت شركتا الخطوط الجوية البريطانية والخطوط الجوية الفرنسية، الخميس، تعليق رحلاتها بين لندن وطهران "بسبب عدم جدواها اقتصاديا".

ونقلت صحيفة "إندبندنت" البريطانية عن متحدث باسم الشركة البريطانية: "نحن بصدد تعليق خدماتنا حيث إن عملياتنا غير مجدية اقتصاديًا حاليا".

وأضاف: "نأسف لأي إرباك قد يسببه هذا الأمر لعملائنا الذين يخططون للسفر، ونبحث مع شركائنا توفير بدائل أخرى لهم".

وقالت الشركة في بيان إنها ستوقف الرحلات اعتبارا من سبتمر / أيلول المقبل

من جانبه، موقع "ذا لوكال فرانس" المحلي عن شركة الخطوط الجوية الفرنسية، أن قرار تعليق الرحلات جاء بسبب "عدم الجدوى الاقتصادية لتلك الرحلات".

وكانت الشركة قد خفضت رحلاتها بالفعل بين باريس وطهران من ثلاث رحلات أسبوعيًا إلى رحلة واحدة في وقت سابق من الشهر الجاري، حسب المصدر نفسه.

وكانت الشركة البريطانية قد علقت رحلاتها بين البلدين في أكتوبر/ تشرين الأول من عام 2012 بسب اضطرابات داخلية في إيران، واستأنفتها في سبتمبر/أيلول 2016.

وتقوم الشركة منذ ذلك الحين بتسيير خمس رحلات أسبوعيًا في كلا الاتجاهين، حسب إعلام محلي.

وكانت الخطوط الجوية الملكية الهولندية (كي إل إم) أعلنت الشهر الماضي تعليق رحلاتها إلى طهران "بسبب نتائجها الاقتصادية السلبية".

يشار أن قرار شركات الطيران من دول عدة وقف الرحلات مع طهران، يأتي بعد أن قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مايو/أيار الماضي الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم مع إيران.