Menu
حضارة

لمواجهة قطعان المستوطنين

قوى رام الله تدعو لإعادة تشكيل لجان الحراسة والحماية الشعبية في القرى والبلدات

رام الله _ بوابة الهدف

دعت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله والبيرة، اليوم السبت، إلى تشكيل لجان الحراسة ولجان الحماية الشعبية لمواجهة قطعان المستوطنين مع تصاعد الاعتداءات اليومية على قرانا وبلداتنا ومواطنينا والتصدي لهم بكل الامكانات المتاحة.

وأدانت القوى في بيانٍ لها، إجراءات الاحتلال في القدس المحتلة وحملات الاستيطان المسعورة والمحاولات الجارية للمس بالوضع القائم في المسجد الأقصى، تمهيدًا للتقسيم الزماني والمكاني، "ونؤكد أنه لا يحق الصلاة لغير المسلمين فيه".

وأكدت "رفض التصريحات والمواقف الأميركية الأخيرة استمرارًا لسياسة الولايات المتحدة شريك الاحتلال وخصوصًا تجاه القدس، ورفض تحويل 200 مليون دولار ضمن أكثر أشكال الابتزاز وقاحة، ونرفض مقايضة حق شعبنا بالعودة بكل الأموال الأميركية".

ودعت للمشاركة في الاعتصام الأسبوعي للأسرى أمام الصليب الأحمر في البيرة يوم الثلاثاء المُقبل، اسنادًا للأسرى المضربين عن الطعام، وتأكيدًا على مواصلة الحملة الوطنية رفضًا لسرقة مُخصصات أهالي الشهداء والجرحى والأسرى.

كما دعت "لأوسع مشاركة في اسناد أهلنا في الخان الأحمر رفضا لسياسات التطهير العرقي، والدعوة للصلاة الجمعة المقبل في خيمة الاعتصام المُقامة في الخان، والمسيرات الداعمة لصمود التجمعات البدوية بوابة القدس الشرقية".

وفي السياق، طالب المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان، بنقل ملف تسليح المستوطنين إلى المحافل الدولية، للتحذير من خطورة هذه الترتيبات، والمُطالبة بتوفير الحماية الدولية العاجلة للشعب الفلسـطيني.