Menu
حضارة

الاحتلال يعتقل 68 عاملًا بزعم محاولة الدخول للأراضي المحتلة

بوابة الهدف - فلسطين المحتلة

اعتقلت قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، اليوم الأحد، أكثر من 60 عاملًا فلسـطينيًا جنوبي مدينة الخليل بحجة عدم حيازتهم تصاريح عمل، أثناء محاولة الوصول لأماكن عملهم.

وزعم إعلام العدو، أن العمال جرى اعتقالهم قرب معبر "ميتار" جنوب الظاهرية جنوبي الخليل؛ أثناء محاولتهم اجتياز السياج قرب المعبر.

ونوهت المصادر إلى أن المعتقلين، الذين تتفاوت أعمارهم بين 20- 60 عامًا، نقلوا للتحقيق وجميعهم من قرى وبلدات الخليل.

كما بيّنت أنه تم نقلهم واحتجازهم لدى مراكز شرطة وقوات الاحتلال، للتحقيق معهم.

يذكر أن سلطات الاحتلال تمنع  الفلسـطينيين من سكان الضفة  من الدخول للأراضي المحتلة 48، إلا عبر تصاريح خاصة تمنح للمتزوجين، وممن تجاوزوا العشرينات من أعمارهم، ضمن شروط محددة.

وتفيد مصادر متعددة، بوجود نحو 500 أسير فلسـطيني مسجونين في سجون الاحتلال بتهمة دخول الداخل الفلسطيني المحتل 48، بدون تصريح، غالبيتهم في سجن الدامون في الكرمل المحتل.

ووفقًا لوزارة العمل الفلسـطينية، فإن قرابة الـ 90 ألف عامل فلسطيني يعملون داخل الأراضي المحتلة، بينهم 50 ألف يحملون "تصاريح" (تُمنح من قبل سلطات الاحتلال، وهي بمثابة موافقة على الدخول للأراضي المحتلة بغرض العمل) يمرون عبر 15 معبرًا رئيسيًا وفرعيًا بالضفة الغربية و القدس المحتلتيْن.

وتُشير الإحصائيات الفلسـطينية الرسمية إلى أن غالبية العمال، "خاصة من فئة الشبان" (دون الـ 30 عامًا)، يضطرون للوصول إلى أماكن عملهم بالداخل  المحتل، عبر طرق التفافية من خلال "سماسرة تهريب".