Menu
حضارة

الذراع الصاروخية: العدو يتعاقد على صواريخ دقيقة بمئات الملايين

بوابة الهدف - إعلام العدو/ترجمة خاصة

منذ أشهر أعلن وزير حرب العدو عن النية في إنشاء ذراع جديد لجيش العدو، قائم على القوة الصاروخية، المجهزة بصواريخ دقيقة، خشية من تراجع مستوى جيش العدو في هذا المجال، وللتوفير في استخدام الأسلحة الأخرى وخصوصا سلاح الطيران.

في هذا الإطار وقعت وزارة الحرب اتفاقا مع شركة تاعس للصناعات العسكرية، تبلغ قيمتها مئات الملايين من الشواقل بهدف تطوير أسلحة صاروخية دقيقة ومتطورة.

وقالت وزارة الحرب الصهيونية أن هذه القدرة النارية الدقيقة التي تسعى لاكتسابها ة تعزز قدرة الجيش بشكل كبير وتسمح بالإطلاق عن بعد وتحقيق الإصابة الدقيقة والفورية مع تخفيض كبير في تكاليف تنفيذ ذات المهمة بواسطة أسلحة أخرى.

الذراع الصاروخية برزت كحاجة لدى جيش العدو بسبب عاملين، الأول زيادة الطلعات الجوية بشكل كبير ما يعني تكاليف باهظة، والثاني زيادة المخاطر التشغيلية في سلاح الطيران خصوصا بعد تزود "العدو" بأسلحة محدثة تشكل خطرا على الطائرات الصهيونية رغم تفوقها النوعي.

وقال العدو أن الصواريخ الجديدة من المقرر أن تستخدم تكنولوجيات متقدمة لتكييفها مع ساحة المعركة الحديثة. وهذه الصفقة تضاف إلى قرار وزير الحرب لتجهيز الجيش بالصواريخ والقذائف متنوعة للنطاقات الدقيقة.