Menu
حضارة

مليون و300 ألف طالب يتوجهون لمدارسهم مع بدء العام الدراسي الجديد

بوابة الهدف - غزة

يتوجه اليوم الأربعاء أكثر مليون وربع مليون طالب فلسـطيني إلى مدارسهم في مختلف الأراضي الفلسطينية من قطاع غزة والضفة و القدس المحتلة، إيذاناً ببدء العام الدراسي الجديد 2018 - 2019، وذلك في تحدٍ لكافة الظروف التي تحيط بهم في ظل الحصار على غزّة وتقليصات "الأونروا" والتهديدات الصهيونيّة التي تواجهها مدينة القدس.

وأعلن وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم أن العام الدراسي الجديد يُسمى "عام التعليم في القدس".

وقال صيدم إنّ "البرنامج الوطني لحماية التعليم في القدس سيتواصل بكل ما يتضمنه من خطوات، حيث لا رسوم على طلبة الإنجاز، والمنح الدراسية لطلبة القدس متواصلة، وكتب اللغة الانجليزية مجاناً".

وكشف عن أنه سيتم إلغاء امتحان الثانوية العامة "الإنجاز" للفروع المهنية للطلبة الراغبين بالالتحاق بهذه الفروع، واستبداله بنظام الكفاءة المهنية، فيما أن هذا النظام مطروح على طاولة مجلس الوزراء لإقراره بشكله النهائي.

وأشار صيدم، إلى أن سيتم افتتاح 59 صفاً تمهيداً جديداً في المدارس الحكومية، علماً ان عدد الرياض الحكومية تضاعف من 100 إلى 204 في غضون 3 سنوات.

وتابع: في إطار الاستجابة للزيادة المضطردة في أعداد الطلبة، وضمان حصولهم على تعليم نوعي، سيتم افتتاح 18 مدرسة جديدة بتكلفة تجاوزت 25 مليون دولار.

وأردف صيدم: ابتداءً من العام الجديد سيتم البدء بتدريس المنهاج الجديد للصف الثاني عشر، وبذلك تكون حلقة تطوير المناهج للمسارات الأكاديمية اكتملت.

وأضاف، أنه سيتم توفير متطلبات دمج ذوي الإعاقة بتوفير المتطلبات البشرية والمادية، ليرتفع عدد غرف المصادر من 171 إلى 211، إضافة إلى رفع عدد المرشدين في مدارس الضفة إلى 1200.

وأوضح وزير التربية والتعليم العالي، أنه سيتم البدء في تدريس مقرر البرمجة في كافة المدارس من الصف الخامس حتى العاشر، كما سيتم افتتاح مدارس فلسطينية جديدة خارج الوطن، ابتداءً من تركيا ثم ماليزيا، حيث ستدرس المنهاج الفلسطيني.

وقال صيدم: إنه سيتم إطلاق نظام تسريع التعليم وفق ما نص عليه قانون التربية والتعليم، وزيادة عدد مدارس التعليم الذكي إلى 150 مدرسة.

وفي مجال الأنشطة اللاصفية، أشار إلى أنه سيتم إطلاق المدرسة الوطنية للموسيقي والدراما والفنون، والتوسيع في برنامج النشاط الحر بالبدء من الصف الرابع بدلاً من الخامس، وإطلاق المرحلة الأولى من البرنامج الوطني للياقة البدنية، ومواصلة تفعيل الاتحاد الرياضي المدرسي، والاتحاد الرياضي الجامعي بالتعاون مع اللجنة الأولمبية الفلسطينية.

وأشار إلى أنه سيتم زيادة عدد مدارس التحدي ومضاعفة عددها، وستفتتح المدرسة رقم 13 في اليوم الأول من العام الدراسي وهي مدرسة إبزيق في طوباس، ومدارس جديدة من مدارس الإصرار في المشافي تحديداً بقطاع غزة.

من جانبه، أكد فريد أبو عاذرة مدير برنامج التربية والتعليم في وكالة "الاونروا" جاهزية برنامج التربية والتعليم لإستقبال العام الدراسي حسب الإمكانيات المتاحة، وثم توزيع الكتب المدرسية بواقع 90%من الكمية لكل مدرسة وسيتم توزيع المقاعد المدرسية لاحقًا والاستمرار بالمشاريع القائمة لانجازها.

وتطرق أبو عاذرة في لقاء مع وفد من المجلس المركزي الأعلى لأولياء الأمور، إلى واقع التعليم والمشاكل الجمة التي تحيط به من العجز المالي التي تعاني منه وكالة الغوث والمقدر 270 مليون دولار.

وقال "إنه بالرغم من الاوضاع التي تمر بها الوكالة لا أن العام الدراسي سيبدا بموعده حسب قرار المفوض العام، مشيرا الى ان عدد الطلاب بلغ 281 الف طالب بزيادة 36 ألف طالب وطالبة جديد".

كم أعلن أنه يجري الآن بناء 5 مدارس بشكل متطور تكون جاهزة لتقديم المكان المميز للطلاب والطالبات، مشددًا أن لا تغيير على المنهاج الفلسطيني.