Menu
حضارة

توتر في صفوف الموظفين المطالبين بحل دائم..

اتحاد الموظفين يعلن عن حلول "ترقيعية" للأزمة.. والاعتصام والحوار مستمران

خلال المؤتمر الصحفي لاتحاد موظفي الأونروا في غزة - تصوير بوابة الهدف

غزة_ خاص بوابة الهدف

أعلن اتحاد الموظفين في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا"، عن استئناف جلسات الحوار مع إدارة الوكالة، بوجود عددٍ من الوسطاء، والتي كانت آخرها صباح اليوم.

ووصف رئيس الاتحاد أمير المسحال خلال مؤتمرٍ صحفي في غزّة، اليوم الأربعاء، الحوار بـ "الجاد"، وقال إن الحوار "حتى اللحظة كان ناجحًا، وتم خلاله مناقشة كيفية استخدام أموال الضمان الاجتماعي وصندوق اتحاد الموظفين لإنجاز حل مقبول وعادل لشهر سبتمبر".

وأعلن المسحال أن الاتحاد عرض دفع فاتورة خاصة منه للمساهمة في حل الأزمة خلال فترة معيّنة، إلى أن يتم إيجاد حل دائم وعادل، داعيًا إدارة الوكالة للمبادرة بدفع فاتورة كاملة أخرى لحل أزمة الموظفين.

وقال "كانت الحوارات جادة مع إدارة الوكالة وكان هناك حزمة اقتراحات عملية وعقلانية، ما تمكننا جميعًا من اتحاد وإدارة لمواجهة الأزمة".

وفي هذا السياق، أكد على استمرار الاعتصام خلال فترة الحوار وحتى يوم الأحد القادم، مضيفًا "حتى نكون على بينة ما هي الرسائل التي سيتم التوصل إليها وإرسالها للموظفين".

كما دعا إدارة الوكالة للعمل على إيجاد حلول أخرى، مثل فتح باب التقاعد المبكر للموظفين ما سيخفف فاتورة الوكالة.

وحذّر المسحال من أنّ الأوضاع تقف على حافة الهاوية إذا لم يتم تسديد العجز الكامل للأونروا حتى نهاية العام الجاري 2018.

بينما طالب المفوض العام للوكالة بالوصول إلى قطاع غزة لمتابعة جلسات الحوار، حتى "يعطي التوصيات المباشرة لإنجاحه".

وأضاف "نؤكد لإدارة الوكالة والمفوض أننا سنستمر بالدفاع عن حقوق موظفينا وأن أجندتنا واضحة وجلية".

وسادت حالة من التوتر في مكان المؤتمر، حيث احتج مجموعة من الموظفين على الحلول المؤقتة، داعين إلى حل الأزمة بشكلٍ دائم وعادل، وليس حلولًا ترقيعية يمكن أن تحل الأزمة لمدة شهر أو غيره.