Menu
حضارة

مقتل وإصابة 20 شخصًا في تفجير انتحاري على الحدود العراقية السورية

وكالات

أفادت مصادر أمنية عراقية، صباح اليوم الأربعاء، بمقتل وإصابة 20 شخصا بينهم رجال أمن، إثر اعتداء إرهابي نفذه انتحاري، مستهدفا نقطة أمنية على الحدود مع سوريا.

وحسب المصادر، فإنّ انفجارا بسيارة مفخخة يقودها انتحاري، استهدف نقطة أمن تدعى "سيطرة الشهيد حيدر"، في شرق قضاء القائم، غربي الأنبار، غرب العراق، أسفر عنه مقتل 8 من منتسبي النقطة، ومدنيين.

وأضاف المصدر أن الانفجار أسفر عن إصابة 12 شخصا بجروح متفاوتة، أيضا هم من المنتسبين، والمدنيين، في حصيلة أولية.

ويشير إلى أن النقطة الأمنية تقع في شرق قضاء القائم، وتبعد عنه مسافة نحو 15 كيلومترا.

ويقع قضاء القائم الذي كان يعتبر أحد أخطر معاقل تنظيم "داعش" على بعد نحو 400 كم شمال غربي بغداد بالقرب من الحدود السورية وعلى طول نهر الفرات.

وحررت القوات العراقية قضاء القائم بالكامل من سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي، في مطلع نوفمبر/تشرين الثاني عام 2017، ضمن عمليات استعادة مناطق أعالي الفرات، غربي الأنبار.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، في 9  ديسمبر/كانون الأول العام الماضي، تحرير الأنبار "المحافظة التي تشكل وحدها ثلث مساحة البلاد"، من سيطرة "داعش" الإرهابي وصولا إلى الحدود السورية.