Menu
حضارة

"جبهة العمل الطلابي" تدعو لتبني سياسة التخفيف عن الطلبة وأولياء الأمور

بوابة الهدف - غزة

دعت جبهة العمل الطلابي التقدمية الجماهي الفلسطينية ووزارة التربية والتعليم بشكلٍ خاص، إلى تبني سياسة تخفيف الأعباء قدر الامكان والابتعاد عن الاشتراطات المسبقة لتحصيل رسوم بشكل مباشر أو غير مباشر، تحت أية مسميات، ما يثقل عن كاهل الطلبة وأهلهم.

وتقدمت الجبهة بالتهنئة إلى جموع الطلبة والهيئات التدريسية والطواقم العاملة في المدارس على امتداد الوطن بمناسبة انطلاق العام الدراسي الجديد وانتظام الطلبة على مقاعدهم الدراسية في مشهد مهيب يُعبر عن مدى التفاف شعبنا حول خيار التعليم والاستثمار فيه لإخراج جيل متعلم وواعي بحقوقه الوطنية وقضيتنا العادلة.

وقالت إنّ هذا العام الدراسي يطل وقد قدم شعبنا وفي المقدمة منهم الطلاب ثلة من الشهداء الأبطال في ميادين المواجهة مع المحتل عبر تصديهم بصدورهم العارية لآلة القتل والبطش الصهيونية التي تتعمد ارتكاب الجرائم بحق ابناء شعبنا في محاولة منهم لردعه وكي وعيه.

وأكدت الجبهة أن ذلك يتطلب أن نكون الأوفياء لدماء الشهداء بالمضي على دربهم والتمسك بحقوقنا وثوابتنا الوطنية والالتفاف حول مسيرة شعبنا في المقاومة والتحرير، إضافة لأهمية التعاضد مع المصابين من زملاؤنا الطلبة ومساندتهم في الانتظام على مقاعدهم الدراسية وتسهيل حياتهم الدراسية، فهؤلاء من قدموا دماءهم واهاتهم وآلامهم على درب الحرية.

وتعهدت في بيانها "بأن نبقى الاوفياء المدافعين عن حقوقهم في إطار برنامجنا الطلابي والوطني الساعي لتعزيز الثقافة الوطنية والتعليم الديمقراطي في منشآتنا التعليمية لتكون منارة تُخرج المناضلين ليكونوا معولاً من معاول التحرير في إطار معركتنا مع هذا الاحتلال الغاصب".