Menu
حضارة

الاتحاد الأوروبي سيُعلن الشهر المُقبل قيمة تبرعاته لـ "الأونروا"

رام الله _ بوابة الهدف

كشف مدير عام دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير أحمد حنون، اليوم الخميس، أن "الاتحاد الأوروبي سيُعلن الشهر المُقبل قيمة تبرعاته لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)".

وقال حنون في تصريحٍ لإذاعة صوت فلسطين، إنه "رغم أن هذه التبرعات لن تسد العجز الذي خلفه إحجام الولايات المتحدة الأميركية عن تقديم مساهماتها إلا أنه قد يكون فرصة لتحرير الأونروا من الاملاءات والشروط الامريكية"، مُضيفًا أن " تركيا بصفتها رئيس اللجنة الاستشارية للأونروا ستُعلن عن قيمة تبرعات مهمة اضافية للوكالة خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الشهر المُقبل".

وفي السياق، أوضح حنون أن "هناك جهدًا دبلوماسيًا وسياسيًا كبيرًا يبذل لصالح الوكالة".

ويُشار إلى أن وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي حذّر، اليوم، من تبعات استمرار العجز المالي الذي تُعاني منه وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، مُشيرًا إلى أن الشهر القادم سيشهد مؤتمر لحشد الدعم المالي والسياسي للوكالة.

وفي مؤتمر صحفي مشترك عقده مع المفوض العام للأونروا بيير كرينبول، في العاصمة الأردنية عمّان، قال الصفدي إنّ "حماية الوكالة وحماية حقّ اللاجئين الفلسطينيين تأكيدٌ على أن قضية اللاجئين هي من ملفات الوضع النهائي". مُؤكدًا "الأهمية السياسية والحياتية لاستمرار دعم الوكالة الأممية".

من جهته، قال كرينبول في المؤتمر الصحفي "سنستمر في القيام بمهمتنا طالما لم ينتهِ النزاع الفلسطيني الإسرائيلي"، لافتًا إلى أنّ "قرار الولايات المتحدة بتقليص التمويل كان مفاجئًا لإدارة الوكالة"، مستدركًا بالقول "لن نستسلم للقرار وسنبقى نعمل من أجل أن يشعر اللاجئ الفلسطيني بأن العالم يقف إلى جانبه".

ولفت إلى أنّ الوكالة تمكّنت من حشد 283 مليون دولار إضافية، لكن العجز يحتاج إلى مزيد من الحشد.

وتُواجه وكالة الغوث حاليًا عجزًا ماليًا حادًا بفعل تقليص الولايات المتحدة مساهمتها المالية للأونروا إلى نحو خُمس المبلغ المفترض لموازنة العام 2018، إضافة لعجز مُرحّل من الأعوام السابقة.