Menu
حضارة

قرارات واشنطن هدفها إلغاء حق العودة

بري يطالب باجتماع عاجل للجامعة العربية لتمويل "الأونروا"

بيروت _ بوابة الهدف

طالب رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، اليوم الاثنين، باجتماعٍ عاجل للجامعة العربية من أجل اصدار قرار بتمويل "الأونروا"، وجاء ذلك أمام وفد ضم كل القوى والفصائل الفلسطينية في لبنان لمناسبة توقيع وثيقة الوحدة الوطنية على الساحة اللبنانية.

وأكَّد بري أن ما "حصل من قرارات أميركية بدءً بقرار نقل السفارة الى القدس المحتلة وانتهاء بحجب الأموال عن "الأونروا"، كله يسير نحو إلغاء حق العودة للفلسطينيين وتصفية القضية الفلسطينية".

وأضاف "أن الرد الأول هو توحيد القوى الفلسطينية في نضالها ضد الاحتلال الاسرائيلي وكل هذه المؤامرات والمخططات".

وأعلنت الإدارة الأمريكية، الجمعة، أنها لن تموّل بعد اليوم الأونروا، التي وصفتها بأنها "منحازة بشكلٍ لا يمكن إصلاحه"، واتهمتها بأنها تزيد "إلى ما لا نهاية وبصورة مضخّمة" أعداد الفلسطينيين الذين ينطبق عليهم وضع اللاجئ.

وقلصت واشنطن تمويلها لميزانية وكالة الغوث للعام 2018 بشكلٍ كبير، ولم تدفع منها سوى 60 مليون دولار من أصل 350. وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية في حينه هيذر نويرت "إن القرار يؤمل منه تشجيع الإصلاحات داخل الأونروا، والضغط على دول أخرى لتغطية المزيد من ميزانية الوكالة".

ويُشكل التمويل الأمريكي أكثر من ربع ميزانية الوكالة الأممية، التي تصل إلى 1.2 مليار دولار. وتُقدّم الأونروا خدماتها لأكثر من 5 مليون لاجئ فلسطيني، في مناطق عملياتها الخمس: غزة والضفة الغربية، والأردن، ولبنان، وسوريا.