Menu
حضارة

مقتل شاب واعتقال العشرات..

البصرة العراقيّة.. قوات الأمن تتصدّى للمتظاهرين بالنار

الاحتجاجات في البصرة

البصرة_ بوابة الهدف

بعد ساعات من مقتل شاب من المتظاهرين، تجددت صباح اليوم الثلاثاء الاحتجاجات من سكان محافظة البصرة جنوبي العراق قرب مبنى المحافظة.

وتوجّه المتظاهرون عقب تشييع جثمان الشاب ياسر مكي الذي قتل على يدّ قوات الأمن، صعقًا بالكهرباء، للاعتصام أمام مبنى محافظة البصرة.

وعززت القوات الأمنية تواجدها في محيط المبنى وقطعت بعض الطرق المحيطة به لمنع وصول المتظاهرين.

واستخدمت القوات الأمنية الرصاص الحي لتفريق تظاهرات واسعة في البصرة أمس، وعلاوةً على مقتل الشاب مكّي، تحدثت مصادر عن مقتل متظاهر آخر، في شارع الجمهورية وسط المحافظة.

ومنذ نحو شهرين، تعمّ الاحتجاجات الشعبية محافظات وسط وجنوب العراق، للمطالبة بتحسين الخدمات العامة وتوفير الماء والكهرباء، والقضاء على البطالة ومكافحة الفساد في دوائر الدولة.

من جهتها، طالب مفوضية حقوق الإنسان في العراق القضاء العراقي بالتحقيق الفوري بمقتل المتظاهر مكّي، ومحاسبة المتسببين بذلك.

وتزامنت مع تصدّي قوات الأمن للمتظاهرين بالنار والأسلحة الصاعقة، حملة اعتقالات واسعة وعشوائية في صفوف المتظاهرين، طالت العشرات منهم.

وتأتي هذه التحركات الشعبية في البصرة عقب تسمّم نحو 30 ألف مواطن من سكانها بسبب تلوّث الماء. بالتزامن مع انقطاع المياه في عدد من المناطق.