Menu
حضارة

خانيونس.. الديمقراطية تنظم اعتصامًا رفضًا لوقف مخصصات "الأونروا"

غزة _ بوابة الهدف

نظمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم الثلاثاء، في محافظة خانيونس جنوب قطاع غزة اعتصامًا جماهيريًا حاشدًا قبالة مقر وكالة الغوث، رفضًا لقرارات الإدارة الأمريكية وقف مخصصات الوكالة، وذلك بحضور القوى والفصائل الوطنية والاسلامية ولفيف من مخاتير ووجهاء المحافظة وحشد واسع من اللاجئين المستفيدين من وكالة الغوث.

وقال عضو القيادة المركزية للجبهة الديمقراطية محمد صلاح، أن "قرار ترامب هو بمثابة اعلان حرب حقيقة علي اللاجئين في ظل تفاقم الفقر والبطالة وتفشي المشكلات الاجتماعية بقطاع غزة"، مُوضحًا أن "شعبنا الفلسطيني موحد في تحركاته ومطالبه ومشروع إلغاء وكالة الغوث لن يمر باعتباره تساوق مع الاحتلال في الوقت الذي تستمر فيه ادارة الأونروا بمزيد من الضغط علي شعبنا وخاصة للاجئين والاستمرار في تقليصاتها بحجة وجود عجز مالي كبير في برامج الأونروا في قطاع غزة والتي كان آخرها قيام ادارة (الأونروا) بإعادة النظر في برامجها وحصر خدماتها لمن يحملون بطاقة لاجئ وحرمان الاخرين منها".

وطالب صلاح "بتكثيف الجهود وتفعيل الاحتجاجات الشعبية والتحرك في الميدان رفضًا لقرارات الإدارة الامريكية وصونًا لحق اللاجئين في العودة وضرورة التمسك ببقاء وكالة الغوث خدماتها للاجئين حتى عودتهم إلى ديارهم التي شردوا منها عام 48".

بدوره، دعا فضل مخيمر مسئول ملف اللاجئين بالجبهة الديمقراطية، الأمم المتحدة لإعادة الاعتبار لقرار أمينها العام لجهة التمويل المستدام لإخراج "الأونروا" من دائرة الابتزاز الذي تصر بعض الدول على ممارسته والتأكيد على أن وكالة الغوث ما زالت تمارس سياسية التقليص، مُطالبًا بإدراج وكالة الغوث وخدماتها على جدول أعمال الدورة 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة والتي ستبدأ اجتماعاتها قريبًا.

ودعا مخيمر "جماهير شعبنا للتصدي لقرارات الرئيس الأمريكي ترامب التي من شأنها الغاء وجود الوكالة من خلال التحركات الجماهيرية والشعبية والرسمية المطالبة بإلغاء القرارات الظالمة التي تلغي حق العودة وتقرير المصير".

وهتف المعتصمون بشعارات تندد بتقليصات وكالة الغوث والغاء خدماتها وطالبوا بضرورة استمرار دورها في إغاثة اللاجئين الفلسطينيين كما كانت سابقًا.

FB_IMG_1536075912083.jpg
FB_IMG_1536075869065.jpg
FB_IMG_1536075828987.jpg
FB_IMG_1536075822038.jpg