Menu
حضارة

مطالبة بوقف "أستاذ ورئيس قسم"

عادل إمام

الهدف_مصر_وكالات:

مع الحلقة الأولى من مسلسل «أستاذ ورئيس القسم»، وعلى الرغم من أننا ما زلنا في بداية الشهر الفضيل، وبعد مشاهدة أحداث الحلقة التي يلعب البطولة في المسلسل الفنان عادل إمام، بدأت تشيع إمكانية مواجهة هذا المسلسل القضاء، علماً أن العمل يعتبر من أهم مسلسلات رمضان لهذا العام. فما السبب؟

وفقاً لبعض المصادر المصرية فإن أحد المحامين المصريين قام مباشرة بعد بدء العرض الاول برفع دعوى قضائية للمطالبة بوقف المسلسل المذكور وذلك لأنه تبيّن للسيد زكي ابراهيم أنه هو مؤلف القصة وقد قام بتسجيلها وإيداعها في «دار الكتب والوثائق القومية» طبقاً لقانون الإيداع بهدف حماية حقّه الأدبي والفكري. ووفقاً للمحامي الذي تقدم بالدعوى، فإن الكاتب يوسف المعاطي الذي وقع اسمه على تأليف العمل وشركة إنتاج المسلسل كانا قد استوليا على فكرة القصة من دون أن تُعرض التفاصيل المتعلقة بالأمر، فماذا سيكون مصير المسلسل؟ وهل سيستمر عرضه في شهر رمضان الحالي أم أن جمهور الممثل النجم عادل إمام سيُحرم من متابعته؟

وكان العمل خلال التحضير له قد تعرّض إلى مشاكل عديدة أهمها رفض كل من الممثلين السوريين عبدالقادر المنلا وبسام قطيفان المشاركة فيه.

وتدور أحداث المسلسل في ظل ثورة 25 يناير 2011. أثار هذا الرفض العديد من النقاشات حول الطريقة التي صور بها مؤلف المسلسل يوسف معاطي الثورة السورية طريقة وصفها البعض «بالمختزلة» حيث استنكر الممثلان السوريان اللذان عُرض عليهما هذا العمل الدرامي وبعض الصحافيين اختزال الثورة السورية في مشهد واحد تعبر فيها إحدى الشخصيات الثانوية فيه عن ندمها وتحسرها على ما آلت اليه الثورة في هذا البلد. وفي مقال نشرته مجلة «العربي الجديد» تساءل أحد الصحافيين عن احتمالية استغلال الفنان المصري عادل إمام الثورة السورية للهجوم على الثورات.

وقد شهدت الحلقة الأولى من مسلسل «أستاذ ورئيس قسم» الذي يُعرض حصرياً على قناة «أم.بي.سي مصر» الاعتداء على الأستاذ الجامعي فوزي جمعة الذي يجسد شخصيته الممثل عادل إمام مما يستلزم نقله إلى المستشفى بحالة حرجة. وزمنياً الاعتداء حصل في الشهر الأخير من العام 2010، أي قبل اندلاع الثورة ببضعة أسابيع.

وتدور أحداث المسلسل حول رحلة الرجل في معارضته للنظام في حياته اليومية وداخل حرم الجامعة، خاصة وأنه يعتبر مثالاً أعلى لمجموعة من طلابه، ويطلقون على منزله «بيت الأمة»، بينما يعتبر محطّ انتقاد لمجموعة أخرى منهم، إضافة إلى نقمة زملائه من أساتذة الجامعة عليه. كما يستعرض المسلسل شخصيات أخرى تشارك فوزي في قضيته، أولهم زوجته السابقة كريمة (نجوى إبراهيم)، مدبرة منزله (صفاء الطوخي)، وطلابه في الجامعة وأولاده.

وشهدنا في الحلقة الأولى أيضاً كيف تجاوز النظام في حقه، وتفضيل المصالح على الكفاءة. وتتنقل كاميرا المخرج وائل إحسان في «أستاذ ورئيس قسم»، بين القرية والمدينة، وتقدّم صورة سينمائية في عمله الأول مع الزعيم تلفزيونياً، فيصوّر جانبين مختلفين من الشارع المصري، وما يشهده من تناقضات.

مسلسل «أستاذ ورئيس قسم» بطولة عادل إمام، نجوى إبراهيم، أحمد بدير، أحمد راتب، هيثم أحمد زكي، محمد الشقنقيري، طارق عبد العزيز، رشا مهدي، طارق الإبياري، محمد عبد الرحمن، صفاء الطوخي، أحمد حلاوة ضياء الميرغني وسعيد طرابيك، سامي مغاوري، يوسف فوزي، والممثلين القديرين عبد الرحمن أبو زهرة، رشوان توفيق، سميرة عبد العزيز، ياسر علي ماهر، وبمشاركة كل من محمد كريم، ولقاء سويدان، ومحمد مرزبان، وهو من تأليف يوسف معاطي وإخراج وائل إحسان.

وهذا المسلسل هو التعاون الرابع على التوالي مع الكاتب يوسف معاطي الذي سبق أن تعاون مع إمام في «فرقة ناجي عطاالله» و»العرّاف» و»صاحب السعادة». والجدير ذكره أن إمام كان يرغب في أن يُخرج العمل ابنه رامي إمام لكن الأخير اعتذر بسبب اتفاقه مع شركة الإنتاج نفسها على إخراج مسلسل «الشهرة» الذي يعرض حالياً أيضاً.