Menu
حضارة

العراق: متظاهرون يحرقون مقر القنصلية الإيرانية في البصرة

من إحراق مقر القنصلية الإيرانية في البصرة - وكالات

وكالات

أحرق المتظاهرون الغاضبون في العراق، مقر القنصلية الإيرانية في محافظة البصرة جنوب البلاد، بعد اقتحامه مساء الجمعة.

وكان آلاف المتظاهرين تجمهروا في وقت سابق أمام القنصلية التي تقع في حي البراضعية بجنوب شرق مركز المدينة، قبل أن يقتحم مئات منهم المقر ويضرموا النار فيه.

واستهدف المحتجون مكاتب المحافظة ومبنى الإدارة المحلية والأحزاب السياسية منذ أن اشتدت الاحتجاجات يوم الاثنين.

وكان المرجع الشيعي آية الله علي السيستاني قد انتقد، خلال صلاة الجمعة، السياسيين في العراق واتهمهم بأنهم سبب الأزمة التي تشهدها البصرة.

وطالب السيستاني بتشكيل حكومة جديدة تختلف في سياساتها عن الحكومة السابقة.

وكان البرلمان العراقي قد أعلن عقد جلسة طارئة يوم السبت لمناقشة الوضع في البصرة.

وقتل 10 من المتظاهرين، على الأقل، منذ يوم الاثنين الماضي في مدينة البصرة. كما أضرم محتجون النار في مبان حكومية ومكاتب تابعة لأحزاب سياسية، ووقعت اشتباكات مع قوات الأمن.

تأتي هذه التطورات وسط أزمة سياسية يعيشها العراق، حيث تسود خلافات واسعة بين الكتل الفائزة في الانتخابات البرلمانية التي جرت في مايو/أيار الماضي، بشأن الكتلة البرلمانية التي ستكلف بتشكيل الحكومة الجديدة.

وتسببت الخلافات في إرجاء الجلسة الأولى للبرلمان إلى منتصف الشهر الجاري، والمخصصة لانتخاب رئيس للبرلمان ونائبيه، كخطوة أولى من مسار سيفضي في المحصلة إلى تشكيل الحكومة.

وتشهد محافظة البصرة، وهي أغنى محافظات العراق بالنفط، احتجاجات اندلعت في 8 يوليو/تموز الماضي اعتراضا على نقص كبير في الخدمات العامة خصوصا في قطاعي الكهرباء والماء، فضلا عن البطالة المزمنة، وكذلك على عدم كفاءة الدولة والسياسيين. وقد أدت أزمة تلوث المياه إلى إصابة أكثر من 30 ألف شخص بحالات تسمم تلقوا علاجا في المستشفيات.