Menu
حضارة

إدارة ترامب خططت لانقلاب عسكري في فنزويلا

لحظات قبل محاولة اغتيال مادورو بطائرة بدو طيار - أرشيف

بوابة الهدف - وكالات

كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أنّ مسؤولين في إدارة ترامب، عقدوا اجتماعات سرية مع ضباط متمردين من الجيش الفنزويلي، بهدف التخطيط للإطاحة بالرئيس نيكولاس مادورو.

وقالت الصحيفة إنّ "المسؤولين الأمريكيين قرروا في النهاية عدم مساعدة العسكريين المتآمرين خشية فشل الانقلاب، وتوقفت بذلك الخطط". وجاء ذلك نقلًا عن مسؤولين أمريكيين وقائد عسكري فنزويلي سابق شارك في المحادثات.

وجاء في عدد الصحيفة الصادر يوم السبت "إن أحد القادة العسكريين الفنزويليين المشاركين في المحادثات السرية، موجود على قائمة العقوبات الأمريكية الخاصة بالمسؤولين الفاسدين في فنزويلا".

وذكرت الصحيفة أن البيت الأبيض رفض الإجابة عن أسئلة مفصلة حول "المحادثات"، لكنه أكد في بيان على "الحاجة إلى التحاور مع جميع الفنزويليين الذين يبدون رغبة بالديمقراطية".

وعقب فوز مادورو بالانتخابات الرئاسية الأخيرة التي جرت يوم 20 مايو/أيار الماضي، وصفت إدارة ترامب تلك الانتخابات بالمزورة.

ونجى مادورو من محاولة اغتيال أثناء إلقاءه خطابًا خلال مراسم عسكرية في الذكرى 81 لتأسيس الجيش الفنزويلي في 4 أغسطس/آب الماضي في كراكاس. وقد تم تفجير طائرتيْن بدون طيار تحملان المتفجرات بالقرب من منصة الرئيس.

واتهم الرئيس الفنزويلي الولايات المتحدة وكولومبيا وأعداءه في الداخل بتنفيذ العملية، لكن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون أكد "عدم تورط الحكومة الأميركية" في الحادثة.