Menu
حضارة

وزراء الخارجية العرب يبحثون اليوم "أزمة الأونروا"

بوابة الهدف _ وكالات

من المقرر أن يعقد اليوم الثلاثاء، اجتماعًا لوزراء الخارجية العرب في جامعة الدول العربية، بهدف بحث أزمة "الأونروا"، والتي سيشارك فيها مفوض عام الوكالة بيبر كرينبول.

وقال كرينبول إن مشاركته "ستكون لحضّ الدول التي لم تبادر بعد إلى دعم المنظمة في أزمتها المالية الأسوأ، لتقديم يد العون، ولتوجيه الشكر إلى الدول العربية وفي مقدمها السعودية والإمارات و الكويت والأردن وغيرها التي تدعم الوكالة".

ويأتي الاجتماع في وقت بالغ الأهمية إثر وقف الولايات المتحدة دفع نحو 300 مليون دولار للوكالة في كانون الثاني (يناير) الماضي، ثم قطع كل الإمدادات عنها في 30 من الشهر الماضي، ما وضعها في أزمة مالية غير مسبوقة تهدد استمرارها في خدمة ما يزيد عن خمسة ملايين لاجئ فلسطيني.

واستعبد مفوض "الأونروا" احتمال أن تضغط الولايات المتحدة على دول أخرى لتحذو حذوها بالتوقف عن دعم الوكالة، لا سيما أن دولاً عدة زادت حجم دعمها منذ صدور القرار الأميركي.

إلى ذلك، أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري دعم بلاده عمل "أونروا"، واستمرار دورها الحيوي، مبدياً قلق مصر تجاه التحديات التي تواجه أنشطة الوكالة، باعتبارها أحد أهم سُبل تيسير حياة الشعب الفلسطيني، ومشدداً على ضرورة تحمل المجتمع الدولي مسؤولية العمل على تطبيق القرارات الأممية ذات الصلة بعمل الوكالة، بما يهدف إلى رفع معاناة الشعب الفلسطيني.

وبحث شكري مع كرينبول في آليات عمل الوكالة، وسُبل تخفيف المعاناة عن اللاجئين الفلسطينيين.