Menu
حضارة

أول رد من الجنائية الدولية على التهديدات الأمريكية

بوابة الهدف _ وكالات

قالت المحكمة الجنائية الدولية، اليوم الثلاثاء، إنها “ستواصل عملها دون أن يردعها شيء"، في ردٍ على تهديدات الولايات المتحدة الأمريكية.

وجاء ذلك بعد يوم من تهديد جون بولتون مستشار الأمن القومي الأمريكي بفرض عقوبات إذا حققت المحكمة في الأنشطة الأمريكية بأفغانستان. كما أضاف أن أمرًا صدر لمكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن بالإغلاق بسبب القلق من المحاولات الفلسطينية الرامية إلى دفع المحكمة الجنائية الدولية لفتح تحقيق في أمر "إسرائيل".

وقالت المحكمة ومقرها لاهاي في بيان إنها مؤسسة مستقلة وحيادية تدعمها 123 دولة.

وتابعت “المحكمة الجنائية الدولية، بصفتها ساحة قضاء، ستواصل عملها دون أن يردعها شيء، تماشيا مع تلك المبادئ ومع فكرة حكم القانون الشاملة”.

وكانت فاتو بنسودا المدعية العامة للمحكمة قالت العام الماضي إن هناك “أسسا منطقية للاعتقاد” بأن جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ارتكبت في أفغانستان وإن تحقيقاتها ستشمل جميع أطراف الصراع، بما في ذلك أفراد القوات المسلحة الأمريكية ووكالة المخابرات المركزية الأمريكية.

وقال بولتون أمس الإثنين، إنه إذا بدأت المحكمة مثل هذا التحقيق، فإن إدارة ترامب ستدرس منع قضاة المحكمة ومدعي العموم فيها من دخول الولايات المتحدة وفرض عقوبات على أي أموال لديهم في النظام المالي الأمريكي وملاحقتهم أمام المحاكم الأمريكية.

ولم تصادق الولايات المتحدة على معاهدة روما التي أسست المحكمة الجنائية الدولية في عام 2002، في عهد الرئيس الجمهوري آنذاك جورج بوش. وسنت بدلا من ذلك قانون حماية أفراد الأجهزة الأمريكية الذي يجيز استخدام أي سبل ضرورية لتحرير أفراد الأجهزة الأمريكية الذين تحتجزهم المحكمة الجنائية الدولية.