Menu
حضارة

وجّهت عدة رسائل هامة

ماذا قالت قوى المقاومة في ذكرى الانسحاب الصهيوني من غزة ؟

غزة_ بوابة الهدف

وجّهت غرفة العمليات المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية، مساء اليوم الأربعاء، عدة رسائل في ذكرى الانسحاب الصهيوني من قطاع غزة عام 2005.

وقالت الغرفة المشتركة في مؤتمر صحفي لها في غزة، إن "هذه الذكرى تضعنا أمام حقيقة راسخة، بأن الشرعية الحقيقية هي للمقاومة التي قدمت هذا الانجاز الحقيقي في تاريخ شعبنا"، مُضيفةً أن "تجربة غزة في دحر الاحتلال يجب أن تنتقل إلى الضفة الغربية لدحر الاحتلال وإعادتها إلى حضن الوطن".

وشددت على أن "كل شرعية مزعومة تتجاوز المقاومة لا تمثل شعبنا ولا ترقى حمل همومه ولن يكتب النجاح لها في تمثيل شعبنا"، مُؤكدةً "تمسكها في إرث ووصايا الشهداء بالحفاظ على أرضنا والدفاع عنها حتى أخر قطر ة دم والتمسك بسلاح المقاومة حتى دحر آخر جندي إسرائيلي من أرضنا".

كما وأعلنت أن "أي مشاريع تنتقص من هذه الحقوق الفلسطينية مصيرها الفشل"، في حين أكدت "جاهزيتها للرد على أي عدوان إسرائيلي على شعبنا، وبكل ما تملك من الوسائل والإمكانيات وصولا لتحرير أرضنا المقدسة".

وقالت إن "المقاومة التي نحتت الصخر وأوجدت الإمكانيات تمتلك اليوم عشرات الأضعاف من الامكانيات التي تشكل هاجسًا ورعبًا للاحتلال"، داعيةً السلطة الفلسطينية إلى وقف "التنسيق الأمني" مع الاحتلال في الضفة الغربية، وذلك بعد أن أثبتت مشاريع التسوية فشلها.

كما ودعت لإطلاق يد المقاومة والشعب الفلسطيني في الضفة؛ في حين أشارت إلى أن "شعبنا الذي خاض معركة تحرير غزة قادر على ارباك كل مخططات الاحتلال في قضب الضفة وضم القدس وتصفية القضية".