Menu
حضارة

الداخلية توضح.. لماذا أغلق معبر رفح اليوم؟

بوابة الهدف - غزة

أوضحت وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة ملابسات ما حدث خلال إغلاق معبر رفح البري، يوم الخميس، قبل إعادة فتحه في وقتٍ لاحق.

وقال الناطق باسم الوزارة إياد البزم ،إن ما تردد عن إجراءات جديدة لها في معبر رفح البري ناجم عن معلومات غير صحيحة، مبينة حرصها على استمرار العمل فيه وتذليل كافة العقبات في سبيل ذلك.

وأضاف البزم، مساء الخميس، أن لجنة الرقابة على السفر في الوزارة تتفقد الحافلات بين فترة وأخرى؛ للتأكد من مطابقة جميع المسافرين لكشوفات السفر، والتأكد من هويتهم قبل مغادرتهم قطاع غزة، وذلك ضمن الإجراءات الأمنية التي تعمل بها.

وأشار إلى أن ما حدث اليوم هو إجراء اعتيادي، إذ أنه وأثناء عمل لجنة الرقابة تبيّن وجود مسافر على متن حافلة ولم يكن مُسجلاً ضمن كشوفات السفر، وتم التأكد من هويته فقط قبل تحرك الحافلة صوب الجانب المصري.

وتابع قائلًا: "تفاجأنا بإيقاف إدارة المعبر في الجانب الفلسطيني لعمل المعبر والادّعاء بوجود إجراءات جديدة لوزارة الداخلية والأمن الوطني".

وشدد البزم على عدم وجود أية إجراءات جديدة وحرص وزارته على استمرار العمل في معبر رفح وتذليل كافة العقبات في سبيل ذلك.

وكانت السلطات المصرية، قد أغلقت المعبر رفح البري جنوب قطاع غزة، وذلك بسبب اعتراض الجانب المصري على الآلية الجديدة لوزارة الداخلية في غزة، حسبما أفاد أفاد مدير دائرة الإعلام في معبر رفح البري معتز دلول. 

وأعلنت إدارة معبر رفح، لاحقًا، استئناف العمل مرة أخرى على المعبر، بشكلٍ طبيعي.