Menu
حضارة

"تجمع المحامين الديمقراطيين" يناشد النقابة للتصدي للاعتداءات المتكررة

رام الله _ بوابة الهدف

أدان تجمع المحامين الديمقراطيين، مساء اليوم السبت، بأشد العبارات "الأفعال الجرمية التي يقوم بها بعض الخارجين عن القانون تجاه زملائنا المحامين بسبب أدائهم لعملهم في الدفاع عن موكليهم ومصالح الناس الموكل لهم وفق القانون".

وقال التجمع في بيانٍ له، أن "المحامين هم القضاء الواقف الذي بدونه لا تكتمل أركان العدالة ولا تسير عجلة الدولة والوطن إلى أي تقدم. وإننا في هذا الصدد نؤكد على وقوفنا في تجمع المحامين الديمقراطيين مع زملائنا المحامين الأساتذة موسى قدورة وصلاح جودة وفادي الناطور ومع كل زميل وزميلة طالته يد الإجرام البغيضة".

وناشد التجمّع مجلس نقابة المحامين، بأن "يتصدى كما عهدناه من خلال الطرق القانونية لهذه الظاهرة ومتابعة الأمر مع كافة الجهات الرسمية وغير الرسمية إلى أن يتم تقديم الجناة للمحاكمة وتلقي العقوبة القانونية المناسبة".

وأكّد التجمع وقوفه الكامل "مع النقابة والهيئة العامة في كل الفعاليات التي سوف تتخذها من أجل السعي لحماية المحامين والمحاميات أثناء ممارسة عملهم. ونشاطر مجلس النقابة المحامين موقفه بضرورة كف يد التدخلات في السلطة القضائية من قبل السلطة التنفيذية والمؤسسة الأمنية ويطالب بالحفاظ على استقلال القضاء وحياديته وعلى ضرورة تطبيق قرارات القضاء واحترامها من جميع السلطات والمؤسسات في الوطن".

جدير بالذكر، أن مجلس نقابة المحامين الفلسطينيين، قد قرر مساء اليوم السبت، تعليق العمل أمام كافة المحاكم والنيابات العامة المدنية والعسكرية طيلة يوم غدٍ الأحد، وذلك احتجاجًا على تدهور الحالة الأمنية.

ودعا المجلس في بيانٍ له، جميع النقابات ومؤسسات المجتمع المدني إلى عقد اجتماع طارئ في مقر نقابة المحامين في رام الله لمناقشة هذه الحالة واتخاذ القرار المناسب بشأنها".