Menu
حضارة

لخمسة أيام

الاحتلال يُمدد اعتقال القيادي في حركة أبناء البلد رجا إغبارية

الداخل المُحتل _ بوابة الهدف

قال عضو المكتب السياسي ل حركة أبناء البلد ، محمد كناعنة "أبو أسعد"، مساء اليوم الأحد، أن سلطات الاحتلال الصهيوني مدّدت اعتقال "الرفيق رجا اغبارية اليوم لخمسة أيام مع الإعلان عن نية النيابة العامة تقديم لائحة اتهام يوم الخميس القادم وذلك تحت ذريعة التحريض واستنادًا على قوانين ما يسمى "مكافحة الارهاب".

41903744_340486836721737_8678597942648504320_n.jpg
 

وأكّد كناعنة في تصريحٍ له وصل "بوابة الهدف"، أن ما جرى اليوم "مؤشر خطير، ليس جديدًا الاعتقال على خلفية كم الأفواه، فالاحتلال الصهيوني اغتال أدباء وكتاب وفنانين وقادة تحت ذات الذريعة، في مجمل الحاصل في الصراع على حق التعبير عن الرأي هناك استكلاب على هذا الحق بالمُجمل فكيف الحال مع الحق الوطني والأخلاقي في الانحياز لقضايا شعبنا".

وتابع: "هذا الانحياز الذي دفعنا في سبيله ثمنًا كبيرًا ولا زلنا ليس فقط كحركة وطنية في الداخل الفلسطيني وأبناء بلد كرأس حربة في هذه الحركة الوطنية الممتدّة جذورها في عمق الصراع منذ ما قبل النكبة ومستمرّة حتى إنجاز ثوابت شعبنا في العودة والحرّية، بل وكشعب لمجرّد البقاء والصمود على هذه الأرض، وفي إطار الصراع بين مشروعين متناقضين تأتي جُملَة القوانين والممارسات الصهيونية المُختلفة على قاعدة محاولة حسم هذا الصراع لصالح المشروع الصهيوني الكولونيالي الاقتلاعي".

كما وشدّد على أن "محاكمة الرفيق رجا اغبارية تأتي في سياق هذه المحاولات الصهيونية وهي مؤشر خطير اليوم في ظل فضاء عالم الميديا الصغير/الكبير، هذا الفضاء الذي بات متاحًا للجميع للتعبير فيه عن الرأي والموقف، ومحاكمة قيادي مخضرم في الحركة الوطنية على منشوراته على صفحته الخاصة على الفيس بوك هي محاكمة لِمُجمَل العمل السياسي والفضاء الإعلامي المُتاح/المُكبّل بقوانين انتدابية وأخرى أكثر من فاشية، هي تحديد المساحة التي يريدون لنا أن نعبر فيها عن رأينا، هي محاكمة لمجمل الحركة الوطنية وللعمل السياسي المشروع، هذه المحاكمة تحمل رسالة خطيرة لنا جميعًا".

وختم كناعنة تصريح بالقول: "حتمًا هذه السياسات لن تردعنا عن الاستمرار في السير على الدرب، درب شعبنا في مسيرة الحرية والعودة، ولكنّها خطيرة بأبعادها واسقاطاتها وتبعاتها، علينا جميعا، أبناء بلد وحركة وطنية، حركات وأحزاب سياسية، لجنة المتابعة ومؤسسات حقوقية الوقوف بجدّية وحزم ومسؤولية أمام هذه المحاكمة التي تُحاكمنا جميعا وقد يدفع ثمنها رفيقنا رجا اغبارية في هذه المرحلة، كما حصل مع الحركة الإسلامية الشمالية والشيخ رائد صلاح، ولكن حتما ستطالنا جميعًا شظاياها وتبعاتها واسقاطاتها في المستقبل القريب".