Menu
حضارة

الاحتلال يزيد الخناق على غزة والضفة بطوقٍ أمني جديد

سيستمر الإغلاق لمدة يومين بسبب الأعياد اليهودية - ارشيف

غزة _ بوابة الهدف

قررت سلطات الاحتلال فرض طوق عسكري على الضفة الغربية وقطاع غزة، بدءًا من ليلة الاثنين/الثلاثاء (المقبلة)، وذلك لمدة يومين بحجّة الأعياد اليهودية.

وتذرّع الاحتلال "الإسرائيلية" بحجة "عيد الغفران" لزيادة الخناق على قطاع غزّة والضفة المحتلة.

وبموجب هذا الطوق الأمني سيقوم الاحتلال بإغلاق المعابر بما فيها معبري كرم أبو سالم التجاري ومعبر بيت حانون/إيرز بدءًا من صباح الثلاثاء، أما معبر الكرامة في الضفة فسيشهد تعديلًا على عمله حيث سيعمل غدًا حتى الثامنة والنصف صباحًا فقط، فيما سيكون بعد غدٍ مغلق بالكامل.

وسيستمر الإغلاق لمدة يومين بسبب الأعياد اليهودية، على أن يعاود الاحتلال فتح المعابر ورفع الطوق الأمني يوم الخميس المقبل.

وكان الاحتلال فرض طوقًا أمنيًا فيما يسمى "رأس السنة العبرية" ابتداءً يوم السبت من الأسبوع الماضي وحتى منتصف ليل الثلاثاء.

وسيفرض الطوق مجددًا منتصف ليل السبت- الأحد، 22 سبتمبر، وحتى الاثنين الأول من أكتوبر، بذريعة "عيد العرش".

ويحظر جيش الاحتلال، خلال أيام فرض الطوق، دخول أو خروج الفلسطينيين من وإلى الضفة الغربية أو عن طريق معابر غزة، إضافة إلى منع حملة التصاريح من دخول الأراضي المحتلة عام 1948.