Menu
حضارة

مؤتمر صحفي هام بين بوتين وأردوغان

هل تم إلغاء العملية العسكرية في إدلب السورية؟

بوابة الهدف _ وكالات

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الاثنين، عن توصله والرئيس التركي رجب طيب إردوغان "لحل جدي ومتفق عليه بشأن إدلب"، جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي جمعه مع نظيره التركي، عقب مباحثات وصفها بوتين بالمثمرة والبناءة.

وقال الرئيس الروسي "اتفقنا على إقامة منطقة منزوعة السلاح في إدلب بين مناطق الجيش السوري والمسلحين بعمق 15 كيلومترًا بحلول 15 تشرين الأول/أكتوبر المقبل"، مُوضحًا أن القوات التركية والشرطة العسكرية الروسية ستجري دوريات مشتركة في منطقة خط الفصل بإدلب، مُعتبرًا أن روسيا وتركيا تعملان بشكلٍ مكثف لوقف إطلاق النار في سوريا وتحسين الأوضاع الإنسانية.

وأبدى بوتين قلق بلاده من وجود خطر المسلحين في إدلب على محافظة حلب والمواقع العسكرية الروسية في سوريا.

من جهته قال إردوغان "قررنا إيجاد حل لقضية إدلب انطلاقًا من احترام مصالحنا ضمن روح اتفاقيات أستانة. روسيا وتركيا ستعملان على مراقبة منطقة الفصل في إدلب"، مُشددًا على أن الخطوات التي حققها مع نظيره الروسي في سوتشي سوف تساهم في حل القضية السورية، وقال "سنحدد مع روسيا الظروف للحد من نشاط الجماعات المتطرفة في إدلب".

واعتبر إردوغان أن "الأراضي التي تقع تحت سيطرة الإرهابيين تضم إلى جانب إدلب المناطق التي تسيطر عليها القوات الكردية".

وفي السياق، نقلت وكالة أنترفاكس الروسية عن وزير الدفاع الروسي قوله "إنه لن يكون هناك عملية عسكرية في إدلب السورية".