Menu
حضارة

اختفاء طائرة روسية أثناء العدوان "الإسرائيلي" على سوريا

أميركا ترجح سقوط الطائرة الروسية بنيران قوات النظام السوري عن طريق الخطأ (رويترز)

بوابة الهدف _ وكالات

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، صباح الثلاثاء، عن اختفاء طائرة عسكرية روسية تقل 14 شخصًا أثناء تحليقها فوق البحر المتوسط قبالة السواحل السورية، وذلك أثناء غاراتٍ لجيش الاحتلال "الإسرائيلي".

وأشارت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها إلى أن الطائرة كانت في طريق عودتها إلى قاعدة حميميم الجوية التي تديرها روسيا بمحافظة اللاذقية عندما اختفت عن شاشات الرادار نحو الساعة 11:00 مساء بتوقيت موسكو (20:00 بتوقيت غرينتش).

وأوضحت أن الطائرة كانت فوق البحر المتوسط على بعد نحو 35 كيلومترا عن الشريط الساحلي السوري، و"اختفت عن رادارات المراقبة الجوية أثناء هجوم شنته أربع طائرات إسرائيلية من طراز أف-16 على منشآت سورية في محافظة اللاذقية".

وأضاف بيان الوزارة "وفي الوقت نفسه رصدت أنظمة رادار المراقبة الجوية الروسية إطلاق صواريخ من الفرقاطة الفرنسية أوفيرن التي كانت في تلك المنطقة".

وذكرت الوزارة أن مصير من كانوا على متن الطائرة الروسية غير معروف، وأن قاعدة حميميم أطلقت عملية بحث وإنقاذ.

من جانبه، قال مسؤول أميركي إن واشنطن تعتقد أن المدفعية السورية المضادة للطائرات أسقطت من دون قصد الطائرة الروسية، وهي من طراز "إيل-20" وتخدم أغراض الاستطلاع الإلكتروني.

ومن جانبها، نفت باريس الاتهام الروسي، وقال متحدث باسم الجيش الفرنسي إن "الجيوش الفرنسية تنفي أي ضلوع لها في هذا الهجوم".