Menu
حضارة

روسيا تحمل "إسرائيل" مسؤولية سقوط طائرتها بنيران سورية

طائرة إيل 20

بوابة الهدف _ وكالات

أعلن الجيش الروسي، الثلاثاء، أنّ الطائرة الروسية المختفية أسقطت بنيران الدفاعات الجوية السورية، بينما حمّل الاحتلال "الإسرائيلي" مسؤولية ذلك بسبب غاراتها الليلة الماضية على اللاذقية في غرب سوريا.

وقالت الوزارة إنّ "الطيارين الإسرائيليين جعلوا من الطائرة الروسية غطاءً لهم، ووضعوها بالتالي في مرمى نيران الدفاع الجوي السوري".

وجاء في بيانٍ لها: "نعتبر هذه الاستفزازات من جانب إسرائيل معادية"، و"نحتفظ بحقنا في الرد بالطريقة المناسبة".

وأكدت مقتل 15 عسكريٍ روسي، كانوا يستقلون الطائرة في الخدمة.

وحذر وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو وزير الحرب "الإسرائيلي" أفيغدور ليبرمان في اتصال هاتفي الثلاثاء، من أن موسكو قد تبحث في تدابير ردا على سقوط طائرتها.

ونقل بيان لوزارة الدفاع عن شويغو قوله خلال اتصال هاتفي مع ليبرمان، "المسؤولية الكاملة في إسقاط الطائرة الروسية وموت طاقمها تقع على الجانب الإسرائيلي"، مضيفا أن روسيا "تحتفظ بحقها في الرد في المستقبل بتدابير مضادة".

وأعلنت الدفاع الروسية، في وقتٍ سابق صباح الثلاثاء، عن اختفاء طائرة عسكرية تقل 14 شخصًا أثناء تحليقها فوق البحر المتوسط قبالة السواحل السورية، وذلك أثناء غاراتٍ لجيش الاحتلال "الإسرائيلي".

من جانبه، قال مسؤول أميركي إن واشنطن تعتقد أن المدفعية السورية المضادة للطائرات أسقطت من دون قصد الطائرة الروسية، وهي من طراز "إيل-20" وتخدم أغراض الاستطلاع الإلكتروني.