Menu
حضارة

عشية ما يسمى "عيد الغفران"

آلاف المستوطنين يقتحمون باحة حائط البراق

القدس المحتلة _ بوابة الهدف

تواصل تدفق آلاف المستوطنين من مختلف المناطق على باحة حائط البراق (الجدار الغربي للمسجد الأقصى)، مساء اليوم الثلاثاء، عشية ما يُسمى بـ"عيد الغفران"، وذلك وسط اجراءات مشددة في المدينة المقدسة.

وبحسب مصادر محلية، "فسيؤدي الآلاف من المستوطنين الليلة فيما يسمى "صلوات يوم الغفران" قبيل عيد "صوم يوم الغفران" اليهودي الذي يستمر 24 ساعة، ويمنع خلالها تناول المشروبات، الاستحمام، انتعال حذاء جلدي، والعمل. وتستمر الصلوات- التي يشارك فيها "حاخامات" الاحتلال الكبار، وشخصيات عامة و"رجال دين" في العالم- 40 يومًا لدى اليهود السفارديون، ونحو أسبوعين لدى اليهود الشكناز".

وقالت المصادر أنه "من المتوقع أن تستمر صلوات المستوطنين حتى ساعات فجر يوم غدٍ".