Menu
حضارة

إيران تطلب إخضاع "النووي الإسرائيلي" لرقابة دولية

بوابة الهدف _ وكالات

طالبت إيران، الخميس، الأمم المتحدة برفض التهديدات الموجهة من الاحتلال "الإسرائيلي" لطهران، وإخضاع برنامج "تل أبيب" النووي للرقابة والإشراف الدولي.

وجاء في رسالة بعث بها السفير الإيراني في الأمم المتحدة، غلام علي خوشرو، للأمين العام للمنظمة الدولية ومجلس الأمن الدولي، أن "من الضروري إرغام إسرائيل على الانضمام إلى معاهدة حظر الانتشار النووي وإخضاع برنامجها النووي لإشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة"، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.

وأضاف "امتلاك الأسلحة النوویة من قبل كیان له ماض طویل فی العدوان والاحتلال والعسكرتاریة والإرهاب الحكومي وسائر الجرائم الدولیة، یعد أكبر تهدید للسلام والأمن الإقلیمي".

واعتبر السفير الإيراني، أن التهدیدات التي يطلقها الاحتلال ضد طهران تمثّل "تهديدا للسلام والأمن الدوليين".

يشار إلى أن معاهدة "الحظر الشامل للتجارب النووية" هي معاهدة دولية تحظر اختبار الأسلحة النووية أو كل باقي أنواع التفجيرات النووية، سواء أكانت لأغراض سلمية أو عسكرية في أي محيط كان.

وتم فتح باب التوقيع على هذه المعاهدة في 24 أيلول/سبتمبر 1996، لكنها لم تدخل إلى حد الآن حيز التنفيذ، بسبب رفض عدد من الدول الـ 44 المعنيين "بالملحق 2" للمعاهدة التوقيع أو المصادقة عليها.