Menu
حضارة

سامسونغ تطلق أول هاتف بثلاث كاميرات

غلاكسي أي7

بوابة الهدف _ وكالات

أعلنت سامسونغ عن هاتفها الجديد غلاكسي أي7 الذي أصبح أول هاتف للشركة الكورية الجنوبية بثلاث كاميرات خلفية، ويأتي ذلك بعد يوم واحد فقط من تسريب صور الهاتف.

وقال موقع "مشابل" المختص بشؤون التقنية، إن أفضل ما يوصف به هاتف سامسونغ الجديد هو أنه من الفئة المتوسطة الموجه لهواة التصوير الفوتوغرافي.

ويأتي الهاتف بشاشة سوبر أموليد بقياس ست بوصات بدقة 2220×1080 بكسلا، ومعالج ثماني النوى، لم يعلن عن نوعه وسيختلف حسب السوق، كما يأتي بذاكرة وصول عشوائي (رام) بحجم أربعة أو ستة غيغابايتات، وسعة تخزين داخلية بحجم 64 أو 128 غيغابايتا، وبطارية بقوة 3300 ميلي أمبير، ونظام التشغيل أندرويد 8.0.

أما كاميرات الهاتف فهي قصة أخرى؛ فعلى الجهة الخلفية توجد كاميرا بدقة 24 ميغابكسلا بفتحة عدسة f1.7، تصاحبها كاميرتان: واحدة بدقة ثماني ميغابكسلات ذات فتحة واسعة f2.7 وزاوية تصوير تبلغ 120 درجة، وكاميرا ثالثة بدقة خمس ميغابكسلات ذات مستشعر عمق بفتحة عدسة f2.2 من أجل الصور الشخصية. أما على الجهة الأمامية فتوجد كاميرا وحيدة بدقة 24 ميغابكسلا ذات فتحة عدسة f2.0.

وستتيح كل هذه الكاميرات لمستخدمي غلاكسي أي7 القيام بعدد من حيل التصوير اللطيفة؛ مثل تعديل قوة تأثير "البوكيه" أثناء التقاط الصورة، كما يمكن للهاتف دمج أربع بكسلات في واحد للحصول على صور أفضل في ظروف الإضاءة المنخفضة، إلى جانب وجود مكتشف المشهد الذكي (Scene Optimizer).

ويأتي الهاتف بأربعة ألوان: الأزرق والأسود والذهبي والوردي، وستطرحه الشركة في أسواق مختارة في أوروبا وآسيا هذا الخريف، لكنها لم تعلن عن سعره بعد.

وكانت شركة هواوي قد سبقت سامسونغ إلى هذا الإنجاز، حيث قدمت في مارس/آذار الماضي هاتفها بي20 برو، الذي جاء بثلاث كاميرات خلفية تصطف أيضا بشكل عامودي، العليا منها بدقة ثماني ميغابكسلات وذات قدرة تقريب بصري تبلغ ثلاثة أضعاف، والوسطى الأساسية بدقة أربعين ميغابكسلا، والأخيرة أحادية اللون بدقة عشرين ميغابكسلا.