Menu
حضارة

تشريح جثمان الشهيد محمد الريماوي اليوم بحضور فلسطيني

الشهيد الريماوي (24 عامًا)، من بلدة بيت ريما شمال غرب رام الله

رام الله _ بوابة الهدف

أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، أنه سيتم تشريح جثمان الشهيد محمد الريماوي، اليوم الأحد، في معهد الطب العدلي أبو كبير، بحضور مدير معهد الطب العدلي الفلسطيني الطبيب ريان العلي.

وكان الشهيد الريماوي (24 عامًا)، من بلدة بيت ريما شمال غرب رام الله، قد استشهد في 18 أيلول/ستبمبر الجاري، خلال عملية اعتقاله، بعد الاعتداء عليه وضربه. 

وبيّنت الهيئة أنها تمكنت بعد ترشيحها للطبيب العلي لحضور التشريح، وبالتعاون مع الجهات الفلسطينية المختصة، من التنسيق له وإصدار التصريح اللازم لحضور عملية التشريح، والوقوف على تفاصيلها وما سينتج عنها، علما بأن ذلك تم بعد جهود حثيثة ومتابعة متواصلة قامت بها الوحدة القانونية في الهيئة، وتقديمها التماسا مصغرا لنيابة الاحتلال الإسرائيلي، والذي تضمن المطالبة بتشريح وتسليم جثمان الشهيد.

واشارت إلى أن عملية التشريح ستستغرق عدة ساعات، وانه من المحتمل ان يتم تسليم جثمانه بعد الانتهاء من التشريح، ولكن حتى هذه اللحظة لا توجد معلومات مؤكدة بخصوص ذلك.

ودعت المجتمع الدولي إلى التحرك الفوري لمحاكمة دولة الاحتلال على هذه الجرائم والإعدامات خارج نطاق القضاء، وتحريك ملفات الجرائم الإسرائيلية في محكمة الجنايات الدولية، مشيرة إلى أن سياسة الإعدامات بدل الاعتقال أصبحت نهجا وجزءا من السياسة "الإسرائيلية" المتعمدة.

وتعرّض الشهيد الريماوي خلال اعتقاله للضرب الوحشي الذي تعرض له على أيدي قوات خاصة من جيش الاحتلال، ونقله وقد تم نقله مستوطنة "حلميش"، علمًا أنه سليم ولا يعاني من أية أمراض تُذكر.