Menu
حضارة

اليوم.. حسم مصير "اليونان واليورو"

الهدف_اليونان_وكالات:

أعلن المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية بيار موسكوفيسي، الاثنين، أن "مصير اليونان واليورو يحسم إلى حد بعيد اليوم"، قبل بضع ساعات من قمة أوروبية تعتبر مصيرية لليونان المهدد بالتخلف عن سداد ديونه.

وقال موسكوفيسي إنه "تم حتى الآن عقد عدة اجتماعات شديدة الأهمية لبحث هذه الأزمة"، غير أن "الأمر حاسم هذه المرة"، مبديا أمله في التوصل إلى اتفاق هذا المساء.

وأزمة الدين الحكومي اليوناني هي أزمة مالية عصفت بالاقتصاد اليوناني في أبريل 2010 حينما طلبت الحكومة اليونانية من الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي تفعيل خطة إنقاذ تتضمن قروضا لمساعدة اليونان على تجنب خطر الإفلاس والتخلف عن السداد وكانت معدلات الفائدة على السندات اليونانية قد ارتفعت إلى معدلات عالية نتيجة مخاوف بين المستثمرين من عدم قدرة اليونان على الوفاء بديونها لاسيما مع ارتفاع معدل عجز الموازنة وتصاعد حجم الدين العام. وهددت الأزمة اليونانية استقرار منطقة اليوور وطرحت فكرة خروج اليونان من المنطقة الاقتصادية إلا أن أوروبا قررت تقديم المساعدة إلى اليونان مقابل تنفيذها لإصلاحات اقتصادية واجراءات تقشف تهدف إلى خفض العجز بالموازنة العامة.