Menu
حضارة

عباس يلتقي ليفني في نيويورك

صورة من اللقاء

بوابة الهدف _ وكالات

التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع وزيرة خارجية كيان الاحتلال السابقة تسيبي ليفني، في نيويورك، لبحث "ملفات ثنائية"، وفقًا لما نقلته صحفٌ عبرية.

ونقلت صحيفة "هآرتس" العبرية، عن ليفني قولها "إن هدف اللقاء كان منع التدهور الأمني في المنطقة والأمل في المستقبل وليس مناقشة المفاوضات التي جرت في الماضي بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني".

وخلال الاجتماع، حثّت زعيمة المعارضة "الإسرائيلية" عباس على العودة إلى الحوار مع الولايات المتحدة لتطبيق مبدأ "حل الدولتين"؛ يهودية وأخرى فلسطينية منزوعة السلاح.

وعارضت مجرمة الحرب "الإسرائيلية" ما قالت إنها تحركات فلسطينية "أحادية الجانب" في المحافل الدولية ضد تل أبيب، معتبرة أن مثل هذه التحركات "ستكون مصدرًا لمزيد من دموع الأجيال القادمة، ما سيؤدي إلى التدهور الميداني وفقدان السيطرة وضياع حل الدولتين"، وفق زعمها. 

ودعت الرئيس الفلسطيني إلى السعي لوجود حل في قطاع غزّة، بدلًا من حركة "حماس".

وأضافت "بدلا من حماستان، يجب على السلطة الفلسطينية التحرك من أجل التوصل إلى حل في غزة بدلا من مهاجمة الولايات المتحدة".

كما دافعت عن قرار الولايات المتحدة الأمريكية قطع المخصّصات المالية للسلطة الفلسطينية، قائلة "إن تمويل أسر الإرهابيين (في إشارة إلى دفع مستحقات الشهداء والأسرى الفلسطينيين) أمر غير مقبول، ويغيّب الثقة ويعزّز موقف المتطرفين"، حسب رأيها.

ولم يرد لغاية الآن أي بيان صادر عن السلطة الفلسطينية حول اللقاء، وما صرّح به رئيسها محمود عباس خلال المحادثات مع ليفني.