Menu
حضارة

غلاّية !!

أكرم الصوراني

أفكّر ماذا سأكتب غداً ، من "بُكره" فصاعداً سأوفي بوعدي لزوجتي . أحد الفضوليين "راح يموت ويعرف إيش وعدتها !!" . "مش حاكي" . وسأقوم بزيارة روتينيه صباحيه للحمّام ، سأهذّب لحيتي وأعيد إنتاج "السكسوكة" وأحط راسي بين الروس وأقول "يا حلاق اعملّي غُرَّه" ، ووعد هادي المرّة مش حاكي بالسياسة ولا رامي السيجارة في الكابنيه ، وسأحرص كالعادة على إخبار "أماني" تفاصيل الحلم وأنني سافرت من دون معبر وحتى من دون جواز سفر ومن دون داعي للتفاصيل غادرت السرير على "صوت اسرائيل" والأحدث على الفيس بوك و"تخبيص" التكنولوجيا والواتس آب ونسيت الشاي يغلي على الغاز وتذكرت "نبض البلد" و"بانوراما القدس " في غلاية البرامج الاذاعية الصباحية المميَّزة وهي تَطوف في أمعاء القطاع وقولون غزة العصبي وحسبة السمك والسردين ومصارين الإعمار والمسؤولين وأزمة الكهربا والبنزين ومغص الشارع وآخر أخبار المصالحة الفلسطينية والضرائب الاسرائيلية و"ليش حرد أبو فلان من أبو علان" وليش طَف الشاي ولماذا طَفَّ وادي غزة والبنوك تَطُف بمستحقي الشؤون الاجتماعية وتَطُف الكوبونات عَ أبو المعلبات دابّه السوق بطريقه مش طبيعيه وتَطُف في راسك فكرة وتدور وتَلُف سيجارة عربي لانه كيلو الجاج ارخص من علبة الرويال وتطف البلد بالمدخنين وتَطُف دائرة العلاج بالخارج بالعيانين ومربع العلاج بالداخل مفقود والخارج مولود وتتزايد نسبة المواليد قياسا بعدد الوفيات وتَطُف المدارس بالطلاب والطالبات والجامعات بالخريجات وينتابك سؤال أهبل "يا الله كل هدول بدهم يتزوجوا ويخلفوا ويسكنوا ويشتغلوا ويآخدوا كوبونات ورواتب وشؤون وتأمين صحي ورخصة حياة !!" تتخيّل غزة وهي تَطُف بالبني آدميين "زي الميّة في البراميل" فوق مستوی خط العوّام وتحت مستوی خط الفقر !! وتتخيّل كيفَ يعوم الناس بالهمّ وأعوم على عوم صديقي الذي يسألني لماذا تزداد حالات الطلاق في غزّة ؟ ومن غبائي أسرح وأطُف في وجهه وأخرُج وأعود وأفكّر لماذا سأكتُب غداً !!