Menu
حضارة

"أوتشا": 12 شهيدًا وألف إصابة وهدم 10 منازل خلال أسبوعيْن

القدس المحتلة_ بوابة الهدف

قال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة «أوتشا» إن 12 فلسطينيًا استشهدوا خلال أسبوعين في شهر أيلول/سبتمبر الحالي، بينما أصيب نحو ألف آخرين، فيما هدمت قوات الاحتلال 10 مبان في الضفة الغربية المحتلة.

وبين «أوتشا» في تقرير حماية المدنيين الذي يغطي الفترة من 11- 24 سبتمبر الجاري، أن تسعة فلسطينيين، بينهم ثلاثة أطفال، استشهدوا خلال مسيرات العودة في قطاع غزة، وأصيبَ 829 آخرون بجروح، نُقل 629 مصاباً منهم إلى المستشفيات، ومن بينهم 97 طفلاً، وستّ نساء.

وأشار التقرير إلى استشهاد فتى (17 عاماً) بزعم تنفيذه عملية طعن قرب مفرق مستوطنة «غوش عتصيون» المقامة على أراضي المواطنين جنوب بيت لحم، كما استشهد شاب بزعم طعنه مستوطناً في القدس المحتلة.

وفي يوم 18 سبتمبر، استشهد الشاب محمد الريماوي، (24 عاماً)، خلال عملية اعتقاله، بعدما تعرّض للضرب على يد قوات الاحتلال بمنزله في بلدة بيت ريما شمال غرب مدينة رام الله، ولم تصدُر نتائج التشريح الذي أجرته سلطات الاحتلال بعد، وفقاً للتقرير.

كما أطلقت قوات الاحتلال قذيفة دبابة باتجاه منطقة شرقيّ خان يونس، حيث أصابت جدار مدرسة تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا»، وألحقت الضرر بغرفتين صفيتين.

وأطلقت قوات الاحتلال النار في المناطق المقيد الوصول إليها باتجاه الأراضي والمناطق البحرية، قبالة ساحل غزة فيما لا يقلّ عن 33 حادثة. مما أدى لتعطل قدرة المزارعين وصيادي الأسماك على مزاولة أعمالهم، كما احتجز ثلاثة صيادين وفتى.

وبين التقرير أن 103 فلسطينيين أصيبوا، بينهم 56 طفلاً، بجروح في مواجهات مع قوات الاحتلال في عدة قرى وبلدات في محافظات الضفة الغربية. وللأسبوع الثاني على التوالي، أطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع في ساحة مدرسة تقع في المنطقة الخاضعة لسيطرة الاحتلال، مما أدى لإصابة 49 طفلاً ومعلّم واحد بالاختناق.