Menu
حضارة

حلم المشي أصبح قريبًا للمصابين بالشلل!

تم تدريب المرضى على الوقوف والحركة والمشي فترة امتدت لأشهر (تعبيرية)

بوابة الهدف - وكالات

توصّل علماء أميركيون إلى علاجٍ جديد، يمكنه أن يساعد الأشخاص المصابين بالشلل في السير من جديد، وذلك بواسطة تقنية تركز على الحبل الشوكي.

في مركز أبحاث إصابات الحبل الشوكي بجامعة لويزفيل الأميركية، درس الباحثون حالات 4 أشخاص تعرضوا لإصابات في الحبل الشوكي منعتهم من الحركة، وطبقوا عليهم التقنية الجديدة بصورة تدريجية على مدار أشهر.

وتنقسم تقنية العلاج إلى شقين، الأول هو زرع جهاز يقوم بالتحفيز الكهربائي للحبل الشوكي، والثاني يعتمد على الكثير من التدريب من قبل الباحثين لمساعدة المرضى على الوقوف والمشي.

ورغم أنه كانت هناك تجارب سابقة مع هذا العلاج، ولكن في هذه الجولة الأخيرة من التجارب، استعاد اثنان من المرضى الأربعة الذين تلقوا عمليات الزرع والتدريب، القدرة على المشي، وهي المرة الأولى التي نجح هذا العلاج في جعلها ممكنة.

وخلال الدراسة، تمكنت فتاة في الـ19 من عمرها من السير مجددا بعد تعرضها لحادث سير منعها من تحريك ساقيها، بالإضافة إلى مريض آخر تعرض لحادث حرمه القدرة على تحريك أعضائه من أسفل الرقبة.

يذكر أن المريضين كان لا يزال لديهما بعض الإحساس في الجزء السفلي من الجسم، رغم أنهما لم يتمكنا من تحريكه، مما سهل استجابتهما للعلاج، حسب ما ذكر موقع "إنسايدر".

أما المريضين اللذين لم يتقدما بشكل كبير مع العلاج، فكانا يفقدان أي إحساس في الجزء السفلي من الجسم، ومع ذلك، أصبحا قادرين على الوقوف أو تحريك ساق.

وأوضحت المريضة البالغة من العمر 19 عامًا، أنه مع جهاز التحفيز الكهربائي، استعادت "الأحاسيس الجنسية" وبعض القدرة على التحكم في المثانة.

وفي التجربة الحديثة، تم تدريب المرضى على الوقوف والحركة والمشي فترة امتدت لأشهر قبل وبعد عملية الزرع.

يعتبر الحبل الشوكي قناةً لنقل المعلومات بين الدماغ وبقية أعضاء الجسم، إلا أن إصابات الحبل الشوكي تعوق هذا الاتصال، حيث يتم مساعدته بالتحفيز الكهربائي على تنظيم وتنسيق العملية، مما يجعل القدرة على المشي مرة أخرى ممكنة.