Menu
حضارة

كيف منعت مصر التصعيد في غزة؟

بوابة الهدف - متابعة خاصة

زعمت صحيفة هآرتس الصهيونية في تقرير نشر مساء الإثنين أن مصر نجحت فيمنع تصعيد وتدهور الأوضاع الأمنية في قطاع غزة بعد الجريمة الوحشية التي ارتكبها جيش الاختلال باغتيال سبعة شبان فلسطينيين على حدود غزة. فيما لم تذكر الصحيفة الكيفية التي منعت بها مصر التصعيد أو ماذا قال المصريون لقيادة حماس.

وقالت الصحيفة إن معلوماتها مستقاة من مسؤولين من حركة حماس علقوا على الزيارة التي قام بها وفد من الحركة برئاسة نائب مسؤول المكتب السياسي للحركة صالح العاروري وقالت أنهم اشتكوا امام المخابرات المصرية بان الكيان رد بقوة مفرطة على التظاهرات، يوم الجمعة. وأن الجيش الصهيوني كان يريد جر الأذرع العسكرية لمواجعة مفنوحة.

ونقلت الصحيفة عن مصدر سياسي في حماس تحدث إليها، بان:"التنظيم يسعى مجددا لاقناع الجانب المصري للمضي قدما باتفاق تهدئة بدون ربطها بالمصالحة" وجاء هذا بعد تقدم المصريين بورقة تتبنى موقف السلطة في رام الله، كما ترى حماس، والذي يقوم على ضرورة التقدم بالمصالحة قبل التهدئة مع الكيان.

من جانب متصل وردا على التقارير بشأن مبعوث نرويجي ضالع في مفاوضات تبادل الأسرى قال مسؤول سياسي من حماس في قطاع غزة في حديث مع صحيفة هآرتس بان قضية الاسرى هي من القضايا المعقدة بين الحركة والكيان، والمفاوضات حولها تدور بشكل أساسي عبر قناتين، مصرية والمانية، إضافة الى المبعوث الاممي نيقولاي ملادينوف. وبحسب المصدر، التدخل المصري والألماني هو الأبرز، وذلك بسبب الثقة بين الأطراف الى جانب التأثير المباشر لمصر على حركة حماس.