Menu
حضارة

غزة.. وقفة تضامنية مع القيادي رجا إغبارية

غزة_ بوابة الهدف

شارك العشرات من الفلسطينيين في وقفةٍ تضامنية، مع القيادي في حركة "أبناء البلد" الأسير رجا اغبارية والذي أقدم الاحتلال على اعتقاله قبل أسابيع.

وشارك في الوقفة التي دعت إليها لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية والجبهة الشعبية، عددٌ من قيادات وكوادر وأعضاء الجبهة وممثلي القوى الوطنية والإسلامية ووسائل الإعلام.

وقال عضو لجنة الأسرى في "الشعبية" علي الصرافيتي، إن القوى الوطنية تعبّر عن تضامنها الكامل مع القائد الوطني الرمز رجا اغبارية، معربة عن ثقتها بأن الاعتقال لن يكسر هامته. مضيفًا "عرفناه دائماً شامخاً وصلباً ولن تستطع قوى الظلم والإرهاب والصهيونية أن تزحزح مواقفه الوطنية الثابتة والمتجذرة".

وأضاف في كلمة الجبهة: "عندما تتضامن غزة اليوم اغبارية فإننا نتضامن مع أهلنا في الوطن المحتل عام 1948 والذين يواجهون بثبات عنجهية وسياسات الاحتلال متسلحين بتجذرهم وتمسكهم بأرضهم وحقوقهم التاريخية".

وشدد على أنّ الرسالة الأهم التي تجسدها هذه الوقفة التضامنية مع مناضل في المناطق المحتلة عام 1948، بأنها تؤكد على وحدة شعبنا في فلسطين، كل فلسطين، وعلى وحدة شعبنا في المنافي والشتات.

كما أشادت الشعبية بالقيادي اغبارية، مشيرةً إلى أنه عكس على الدوام وخلال حياة نضالية حافلة صورة الوطن الجميل في أراضينا المحتلة التاريخية في أم الفحم والناصرة والجليل والنقب وغيرها، وكان بحق الصوت الفلسطيني الهادر والجذري المعبّر عن شعبنا بكافة أماكن وجوده في الوطن والشتات".

وأضافت الجبهة: "لقد كان الرفيق اغبارية مسكون بوحدة شعبنا ومؤسساته، ولذلك كان من أول الذين رفضوا هو ورفاقه في أبناء البلد اتفاقية أوسلو المشؤومة وأول الذين تصدوا لقانون القومية العنصري، حاضراً في الميدان وهذا ليس غريباً على قائد خاض معترك العمل الوطني والسياسي منذ كان صغيراً، وفصل من عمله على خلفية نشاطه السياسي.

وإغبارية هو صاحب الجملة الشهية " إن استقلالكم هو يوم نكبتنا والنكبة هي نوع من أنواع الكارثة"، والتي أصبحت عنوان لمسيرات العودة التي واظب أهلنا في الداخل المحتل على تنظيمها بين الفترة والأخرى تأكيداً على تمسكهم بحقوقهم.

وأوضحت الجبهة أن غزة عندما تقف اليوم لتتضامن مع المناضل الكبير رجا اغبارية فإنها في الحقيقة تعيد التأكيد على حقنا في كل فلسطين المحتلة وبأننا لن نتخلى عن حبة تراب واحدة منها، وهي الشعار الذي كان دائماً يرفعه الرفيق اغبارية والرفاق في أبناء البلد في كل المناسبات والمناشطات.

كما توجهت "الشعبية" بعظيم تقديرها وفخرها لأهلنا في الداخل المحتل على تصديهم للممارسات الصهيونية الممنهجة وخصوصاً رفاقنا في حركة أبناء البلد والذين يتعرضون لحملة صهيونية ممنهجة، وإلى الذين خرجوا في الميادين بالأراضي المحتلة تضامناً مع الرفيق رجا اغبارية ورفضاً لاعتقاله.

وأكدت الجبهة في الوقفة تضامنها مع الأسيرات والأسرى في سجون الاحتلال، وعلى رأسهم الأسيرين المضربين عن الطعام عمران الخطيب وخضر عدنان.

من جانبه، ألقى القيادي في حركة الجهاد والأسير المحرر ياسر صلاح كلمة لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية أشاد فيها بالقيادي رجا اغبارية وكل جماهير شعبنا في الداخل المحتل، والذين يتصدون لهجمة صهيونية مسعورة بحقهم.

كما توجه بالتحية إلى الأسرى الابطال من الداخل المحتل الذي يقبع عدد منهم في سجون الاحتلال منذ أكثر من ثلاثين عاماً وفي مقدمتهم القادة وليد دقة، إبراهيم ورشدي أبو مخ.

ودعا صالح إلى أوسع حملة تضامن مع أسيراتنا وأسرانا البواسل في سجون الاحتلال وعلى رأسهم الأسرى المضربين خضر عدنان وعمران الخطيب.