Menu
حضارة

يوسف زيدان يهاجم رافضي التطبيع.. ويعلن استعداده لزيارة "إسرائيل"!

يوسف زيدان

بوابة الهدف - وكالات

أعلن الروائي المصري يوسف زيدان، استعداده لزيارة كيان الاحتلال "الإسرائيلي"، وإلقاء محاضرة في جامعاتها، شرط إرسال دعوة رسمية إلى اتحاد الكتاب المصريين، ووزارة الخارجية.

وأضاف زيدان في تصريحات متلفزة خلال استضافته في برنامج «90 دقيقة» على فضائية «المحور»: «حال موافقة الجهات المعنية على زيارتي دولة إسرائيل وإلقاء محاضرة في جامعاتها سأقصدها في العلن بدافع خدمة البلد».

وتابع: «أنا لا أريد شيء سوى خدمة البلد»، مشيراً إلى أن «عميد الأدب العربي الراحل طه حسين ألقى محاضرة في الجامعة العبرية في القدس عام 1947».

يذكر أن زيارة طه حسين إلى فلسطين التاريخية جاءت قبل إعلان قيام كيان الاحتلال، وأحداث النكبة 1948 التي أدت إلى تهجير الفلسطينيين.

وهاجم زيدان رافضي التطبيع مع "إسرائيل"، ووصفهم، بـ«الجهلة وغير المطلعين على الثقافة العالمية، ويعملون مثل الشيوخ من أجل مغازلة وجدان الجمهور». وتابع: «هاجموني عندما قلت إن اسرائيل عدو عاقل، أنا قلت أنها عدو عاقل، وليس من مصلحتي الشخصية أن تصبح مصر مثل سوريا، وليس في مصلحتي أن تنهار الدولة».

وزاد: «إسرائيل ستطلق 24 قناة ناطقة بالعربية، ما يمثل اجتياح، وستطلق حفلات لأم كلثوم بما يعني أن أم كلثوم ستكون في إسرائيل فلماذا لا للتطبيع هذا يعني فقدان عنصر القوة الموجود لديك وهو قوتك الثقافية».

وتساءل: «عندما نقول لا للتطبيع، نقول نعم للشذوذ مثلا، نحن في مأزق وهناك تشكيلات شئت أم أبيت تجري في المنطقة مثل مشروع نيوم، ونحن نجلس دون رد فعل».

وواجهت تصريحات زيدان ردود فعل شعبية غاضبة، تمثلت في ردود فعلٍ كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتأتي تصريحات زيدان في استمرارٍ للانحدار العربي في الوسطيْن السياسي والثقافي، حيث يستمر التطبيع مع كيان الاحتلال، والدعوات إليه، والتي بدأت بصحافيين ومثقفين خليجيين في وقتٍ سابق.