Menu
حضارة

هل يحذرك الناس من ترك الهاتف يشحن طوال الليل؟ تعرف على الحقيقة

"خرافات" حول كيفية شحن الهواتف الذكية، والتي يحدثها الناس لغيرهم

بوابة الهدف - وكالات

العديد من الناس يحذّرونك من ترك هاتفك الذكي في الشاحن طوال ساعات الليل، بعدة حجج وأسباب يبتدعونها، لكن ما حقيقة هذه الأشياء؟ وهل يضر الهاتف فعلًا؟

هنا نعرض لكم أربعة "خرافات" حول كيفية شحن الهواتف الذكية، والتي يحدثها الناس لغيرهم، بحسب خبير الهواتف الذكية كايل وينز:

تركيبة البطارية

معظم الهواتف الذكية تعمل ببطاريات مكونة من "أيونات الليثيوم"، وهي تحتوي على ذاكرة متطورة تحتفظ بالكثير من الطاقة مع قدرات أسرع على الشحن، كما أن عمرها الافتراضي أفضل.

أما بطاريات "النيكل" التي كانت مستخدمة في الهواتف القديمة التقليدية فكانت تحتوي على ذاكرة بدائية لا تمكنها من الاحتفاظ بطاقة إضافية وتكتفي بالحد الأقصى للشحن، وهذا ما يجعلها "تنتفخ" إن تم شحنها أكثر من اللازم.

وبناء على ذلك، لن يؤدي توصيل الهاتف المحمول بالشاحن طوال الليل إلى حدوث مشكلات، لكن عليك أن تضع في اعتبارك أن بطاريات أيونات الليثيوم لا تصمد إلى الأبد.

الشحن الزائد

الهواتف الذكية اليوم ذكية بما فيه الكفاية بحيث لا تدع الشحن الزائد يؤثر في أدائها، إذ يأتي كل هاتف تقريبا الآن مزودًا بشريحة مدمجة تمنع الشحن بمجرد وصول السعة إلى 100 بالمئة.

سخونة الهاتف

الخطر الوحيد الذي قد يهدد هاتف إن وضعته في الشاحن طوال الليل هو ارتفاع درجة حرارته، إذ يشتكي العديد من المستخدمين هذه الأيام من مشكلات تتعلق بارتفاع حرارة هواتفهم.

وهذه المخاوف حقيقية، فإذا قمت بشحن هاتفك طوال الليل وارتفعت حرارته بدرجة كبيرة، فهناك احتمال أن تنهار بطارية أيونات الليثيوم. وهذا شيء يجب أن تهتم به بغض النظر عن وقت شحن هاتفك.

الهاتف في الحافظة

شحن الهاتف الذكي مع الإبقاء عليه في الحافظة البلاستيكية أو المطاطية قد يكون ضارا، لذا ينصح بإخراج الهاتف من حافظته عند شحنه طوال الليل، فالحافظة قد تمنع تفريغ الحرارة الناجمة عن الشحن وتقلل أداء الهاتف.

استخدام الهاتف أثناء الشحن

يعتقد الكثير من الناس أنه يجب علينا تجنب استخدام الهاتف أثناء الشحن، وهذا الأمر صحيح إلى حد ما، إذ يمكنك استخدام هاتفك في مهمات خفيفة، والابتعاد عن المهمات التي تثقل على الهاتف.