Menu
حضارة

أسيران يواصلان الإضراب عن الطعام.. وآخر يعلقه

غزة_ بوابة الهدف

يواصل اثنين من الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإضراب المفتوح عن الطعام، بينما علّق الأسير صلاح جواريش إضرابه عقب أسبوعٍ من بدءه.

وقال نادي الأسير الفلسطيني، إنّ الأسير جواريش (23 عامًا)، علق الإضراب، بعد قرار صدر عن المحكمة العسكرية للاحتلال في "عوفر" بأن يكون أمر الاعتقال الإداري الحالي الصادر بحقه هو الأخير أي (جوهري).

ولفت النادي، إلى أن جواريش اُعتقل في 30 تشرين الثاني 2017، وصدر بحقه ثلاثة أوامر اعتقال إداري، الأول مدته ستة شهور، والثاني بنفس المدة وجرى تخفيضه لاحقاً لأربعة شهور، علاوة على أمر ثالث وهو الأخير ومدته أربعة شهور؛ واُعتقل سابقاً لمدة عامين ونصف.

من جانبه، دعا مركز الأسرى للدراسات، الخميس أحرار وشرفاء العالم، والمؤسسات الحقوقية المحلية والدولية، والقوى الوطنية والإسلامية إلى مساندة الأسيرين المضربيْن عن الطعام، عمران الخطيب وخضر عدنان.

وطالب المركز، الفلسطيني واللجنة الدولية للصليب الأحمر ووسائل الإعلام بالوقوف إلى جانب الأسيريْن، والتدخل العاجل لإنقاذ حياة كلٍ منهما، قبل فوات الأوان.

ولفت المركز إلى أنّ الأسير عمران الخطيب (60 عامًا) من سكان جباليا شمال قطاع غزة، والمحكوم بالسّجن لـ (45) عاماً ، يُضرب عن الطعام لليوم الـ (63) على التوالي.

ويطالب الأسير الخطيب بالإفراج المبكر عنه ،وذلك بعد أن أمضى في معتقلات الاحتلال (21) عامًا. 

أمّا الشيخ خضر عدنان (40 عامًا)، من سكان بلدة عرابة جنوب جنين شمال الضفة، والموقوف، والمضرب عن الطعام لليوم الـ (33) على التوالي، فيضرب رفضًا لاعتقاله التعسفي.