Menu
حضارة

إصابات بالرصاص والاختناق في قمع مسيرة كفر قدوم

قلقيلية _ بوابة الهدف

 أصيب طفل وشاب، الجمعة، برصاص الاحتلال خلال مسيرة قرية كفر قدوم الأسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 15 عاما، لصالح مستوطني "قدوميم" المقامة على أراضي القرية.

وذكرت مصادر محلية ان جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع بكثافة تجاه المشاركين في المسيرة، ما أدى إلى وقوع إصابات.

وقال منسق المقاومة الشعبية في القرية مراد شتيوي، "إن قوة كبيرة من جيش الاحتلال، اقتحمت القرية، وتمركزت فوق أسطح منازل المواطنين، وأطلقت الرصاص "المطاطي" بكثافة ما أدى الى إصابة الطفل خالد شتيوي (13عاما)، بعيار "مطاطي" في الفخذ ونقل على إثرها الى المستشفى لتلقي العلاج.

واضاف شتيوي، أن شابا آخر أصيب بعيار "مطاطي" في اليد عولج ميدانيا، مشيرا إلى أن قوات الاحتلال احتجزت امام مسجد القرية عبد الرزاق عامر ونجله اسيد، كما احتجزت مركبتهما واستخدمتها لحماية جنودها خلال المواجهات.

وأكد أن قوات الاحتلال عمدت إلى اقتحام القرية قبيل انطلاق المسيرة، ونقل المواجهات بين المنازل السكنية ليتم استهدافها بقنابل الغاز التي تؤدي في كل مرة لإصابة العشرات بالاختناق غالبيتهم من النساء والأطفال.