Menu
حضارة

3 شهداء ومئات الإصابات في جمعة الثبات والصمود

غزة_ بوابة الهدف

استشهد 3 مواطنين أحدهم طفل وأصيب عشرات غيرهم، برصاص قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، خلال مشاركتهم في جمعة "الصمود والثبات"، في مختلف مناطق شرقي قطاع غزّة.

وأعلنت وزارة الصحة عن استشهاد الشاب محمود أكرم أبو سمعان (24 عامًا) من مخيم الشاطئ، والطفل فارس حافظ السرساوي (12 عامًا) من حي الشجاعية، والشاب حسين فتحي الرقب (28 عامًا)، متأثرًا بجراحه في مجمع ناصر الطبي بخانيونس.

وقالت الوزارة إن الإصابات بلغت 376 إصابة مختلفة، منها 192 في المستشفيات، من بين الاصابات 126 بالرصاص منها 7 حالات خطيرة، ومن بين الاصابات 10 اناث، و30 طفل، إضافةً لاستهداف سيارتيْ اسعاف وخيمة طبية بالرصاص المباشر وإصابة مسعف بإصابة خطرة وصحفية.

واستنكرت الوزارة استهداف الاحتلال للنقاط الطبية والاسعاف، كما دعت المنظمات الدولية لإدانة الانتهاكات المستمرة واتخاذ اجراءات فاعلة لحماية الطواقم الطبية.

وتوافد الآلاف من المواطنين إلى مخيمات العودة، منذ عصر الجمعة، حيث أشعلوا الإطارات وتظاهروا في المخيمات مطالبين برفع الحصار عن القطاع.

وتعد هذه الجمعة الـ28 من فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار التي انطلقت في 30 آذار/ مارس الماضي، تزامنًا مع ذكرى يوم الأرض الخالد.

وكان جيش الاحتلال أعلن يوم الخميس، تعزيز قواته في "غلاف قطاع غزة"، وإعادة نشر بطاريات منظومات القبة الحديدية تحسبًا لأي طارئ على جبهة غزة.

وشهدت الجمعة الماضية التي أطلق عليها اسم جمعة "انتفاضة الأقصى"، حشدًا وزخمًا شعبيًا، فيما ارتقى 7 شهداء فيها.

وبلغ عدد الشهداء منذ إنطلاق المسيرات، 198 شهيدًا، بينما أصيب 21600 آخرين، بجراحٍ مختلفة، وفقًا لما أعلنت عنه وزارة الصحة بغزّة.