Menu
حضارة

روسيا: أمريكا تنتهك اتفاقيات الصواريخ

بوابة الهدف _ وكالات

قالت إدارة شؤون عدم الانتشار والرقابة على الأسلحة بوزارة الخارجية الروسية، أن "قيام الولايات المتحدة بنشر منصات إطلاق طراز "ام -ك 41" على أراضي رومانيا وبولندا يتعارض مع اتفاقيات التخلص من الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى".

وقال مدير إدارة شؤون عدم الانتشار والرقابة على الأسلحة يرماكوف خلال مناظرات سياسية للجمعية العامة للأمم المتحدة، أن "هناك تساؤلات جدية بشأن أعمال الأميركيين التي تتعارض مع اتفاقيات الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى، بما في ذلك نشر منصات إطلاق متعددة الاستخدام "ام —ك 41" على أراضي رومانيا وبولندا".

جدير بالذكر أنه في العام 1987 تم توقيع معاهدة في واشنطن بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي "معاهدة القوات النووية المتوسطة"، وتعهد الطرفان بعدم صنع أو تجريب أو نشر أي صواريخ باليستية أو مجنحة أو متوسطة، وبتدمير كافة منظومات الصواريخ التي يتراوح مداها المتوسط ما بين 1000-5500 كيلومتر، ومداها القصير ما بين 5001000 كيلومتر.

وفي آذار/مايو 1991، تم تنفيذ المعاهدة بشكلٍ كامل، حيث دمر الاتحاد السوفياتي 1792 صاروخًا باليستيًا ومُجنحًا تطلق من الأرض، في حين دمرت الولايات المتحدة الأميركية 859 صاروخًا.

ومن حينٍ إلى آخر تتبادل روسيا والولايات المتحدة الاتهامات بشأن انتهاك المعاهدة المذكورة.