Menu
حضارة

1000 مسلح غادروا إدلب.. وترقب لإعلان المنطقة منزوعة السلاح

روسيا وتركيا اتفقتا على تفعيل منطقة جديدة منزوعة السلاح في إدلب - أرشيف

بوابة الهدف - وكالات

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية للصحفيين، الأربعاء، أنّ أكثر من 1000 من مسلحي المعارضة، غادروا المنطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب السورية.

وأضافت: "يوم 9 أكتوبر أفادت وسائل إعلام تركية عن سحب الأسلحة الثقيلة، ونحن حالياً نتأكد من هذه المعلومات عبر خبرائنا".

وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، صرح بأنه لا يستبعد تأخر موعد تشكيل المنطقة المنزوعة السلاح في سوريا ليوم أو يومين.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي: "يتم تنفيذ هذه الاتفاقيات، الدور الرئيس يلعبه شركاؤنا الأتراك، الذين يبذلون الجهود لكي تتعاون المجموعات المتواجدة هناك مع هذه المهمة، ومؤتمرنا يؤكد أن هذه العملية تتقدم بشكل ثابت بما في الكفاية".

وكانت وزارة الدفاع التركية، قالت أمس إن المنطقة منزوعة السلاح في إدلب السورية تشكلت وتم سحب أسلحة ثقيلة من المدينة.

وكانت روسيا و تركيا قد اتفقتا على تفعيل منطقة جديدة منزوعة السلاح في إدلب ينسحب منها مسلحي المعارضة، بحلول 15 أكتوبر/ تشرين الأول.

وينص الاتفاق على سحب الأسلحة الثقيلة والدبابات ونظم الصواريخ لجميع فصائل المعارضة بحلول 10  أكتوبر/تشرين الأول وأن تراقب المنطقة بدوريات تركية وروسية.