Menu
حضارة

صحيفة النهار اللبنانية تصدر بصفحاتٍ بيضاء.. والسبب!

بوابة الهدف - وكالات

خرجت صحيفة "النهار" اللبنانية، في عددها ليوم الخميس، بصفحات بيضاء دون محتوى مكتوب، مع الاكتفاء باسم الجريدة في الوسط وصورة مؤسسها على الجنب.

وجاء صدور العدد 26680 من صحيفة "النهار" اللبنانية بأوراق بيضاء في ظل الأزمة المالية التي تعصف بالصحافة المكتوبة في لبنان، لا سيما مع إغلاق العديد من الصحف المحلية أبوابها، وكان آخرها إغلاق "دار الصياد" ومعها توقفت صحيفة "الأنوار" عن الصدور الأسبوع الماضي، وسابقًا صحيفة "السفير" العريقة.

كما عمدت جريدة "النهار" الى تغيير صور حساباتها على كافة مواقع التواصل الاجتماعي، من صور لشعار "النهار" الى صور بيضاء، من دون الاعلان عن سبب اقدامها على هذه الخطوة.

كما حلّ اللون الابيض على كل صفحات الموقع الالكتروني بتاريخ اليوم.

من جانبه، علق السياسي سليمان فرنجية عبر حسابه الرسمي على تويتر، فكتب: "أيامنا السوداء جعلت من صفحاتِكِ بيضاء!".

 

وأعلن النائب اللبناني السابق فارس سعيد "كل التضامن مع جريدة النهار التي صدرت بـ ٨ أوراق بيضاء اليوم"، ولفت في تغريدة على حسابه الخاص عبر تويتر أنه "مهما كان السبب، خسارة النهار يعني خسارة حريّة الصحافة في لبنان"، مشيراً إلى أن "هذه جريدة جبران التويني لا تتركوها تسقط".

وأعلنت نايلة تويني، رئيسة تحرير صحيفة "النهار"، أنها ستعقدُ مؤتمراً صحفياً عند الثانية عشرة ظهر الخميس في مبنى الجريدة، تشرح فيه ملابسات صدور العدد باللون الأبيض.

وجريدة النهار، جريدة يومية سياسية تتعاطى قضايا الشأن العام تصدر في لبنان وتعدّ من أقدم الجرائد فيه، أسسها جبران تويني وصدر العدد الأوّل منها في 4 آب / أغسطس 1933 ثم تابع نشرها من بعده نجله غسان تويني الذي يُعَدّ من الصحافيين المرموقين في لبنان وابنه جبران تويني الذي كان عمل في الجريدة ولكنه اغتيل بواسطة عبوة متفجرة.