Menu
حضارة

هنية: نسعى لتفاهماتٍ تقود لكسر الحصار

غزة_ بوابة الهدف

قال رئيس المكتب السياسي لحركة (حماس) إسماعيل هنية ، اليوم الجمعة، إن حركته تسعى "لإيجاد تفاهمات مع أطراف عديدة بينها مصر وقطر والأمم المتحدة يمكن أن تقود لتهدئة مع إسرائيل مقابل كسر الحصار عن قطاع غزة".

وأوضح في كلمة مسجلة بثت ضمن فعاليات افتتاح ملتقى رواد القدس في إسطنبول أنه "ليس هناك أثمان سياسية وراء أي تهدئة، واستراتيجية حماس تقوم على تبني مشروع المقاومة الشاملة، ولا للاعتراف بإسرائيل"، مُؤكدًا أن "القضية الفلسطينية ما زالت تعاني بسبب اتفاقية أوسلو، وأن شعبنا لا يزال متمسكًا بكامل الحقوق والثوابت ويرفض صفقة القرن".

جدير بالذكر، أنَّ الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أكَّدت يوم أمس الخميس عقب لقاءٍ لها مع قيادة حماس، على أنها "في الوقت الذي ترى فيه الصعوبات التي يُعاني منها قطاع غزة، وضرورة إنهاء معاناة المواطنين فيه، خصوصًا فيما يتعلق بأزمة الكهرباء والمياه، وارتفاع نسب الفقر والبطالة، شددت على ضرورة الانتباه للمخاطر التي قد تترتب على خطوة قطر خاصة وأنها غير معزولة عن مطالب أمريكية لقطر للإقدام على هذه الخطوة وعن مخططات الادارة الأمريكية الساعية لخلق وقائع لتمرير صفقة القرن".

كما طالبت الجبهة الرئيس أبو مازن "بضرورة إنهاء العقوبات المفروضة على قطاع غزة وعدم الاقدام على توسيعها حتى لا يعطي فرصة لإنجاح التحركات المشبوهة التي تسعى إلى فصل قطاع غزة عن الضفة الغربية".