Menu
حضارة

نصرالله: عين إدارة ترامب على كل أموال دول الخليج

بيروت _ بوابة الهدف

قال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، اليوم الجمعة، خلال حفل تأبين والدة الشهداء الحاجة أم عماد مغنية، إن "مطالبة ترامب الدول الغنية بالدفع مقابل الحماية تذكر بوصف الإدارة الأميركية بأنها ناهبة الشعوب".

ولفت نصرالله خلال لكمته إلى أن "عين إدارة ترامب على كل أموال دول الخليج، وأنه لا حدود لجشعها ولطمعها"، مُشيرًا إلى أن "كل معايير ترامب هي معايير مالية ولا مكان لا للديمقراطية ولا لحقوق الإنسان في كل خطاباته، وترامب يوغل في اللغة المهينة المذلة لحلفائه وهناك سيل من الإهانات الشخصية وللحكومات وللشعوب، ومقابل إذلال ترامب اليومي لحلفائه هناك صمت رهيب وابتسامة"،

كما واعتبر نصرالله أن "حديث ترامب عن قدرة إيران على السيطرة بدقائق على المنطقة دليل على عظمة إيران بنظره، وجزء من كلام ترامب هذا تهويلي لكنه يظهر نظرة إدارته لتلك الدول التي أنفقت المليارات على التسلح"، مُضيفًا إن الرئيس الأميركي "من خلال هذا التهويل يريد ابتزاز هذه الدول وسحب الأموال منهم وبيعهم مزيدًا من السلاح، وهو في حقيقة الأمر يأخذ من تلك الدول جزية مقابل بقاء زعمائها في سدة الحكم".

وتساءل الأمين العام لحزب الله "على مَن يراهن هؤلاء الحكام؟ على ترامب والإدارة الأميركية التي تأخذ أموالهم وتهينهم كل يوم؟"، داعيًا حكام الخليج إلى "إعادة النظر في خياراتهم بين إهانات ترامب والعيش في عزة"، ودعاهم في الوقت ذاته إلى "المصالحة والتعاون والاستماع إلى مطالب شعوبهم ومعالجة المشاكل".

أمّا بخصوص المزاعم الصهيونية بوجود مصانع صواريخ للمقاومة قرب مطار بيروت الدولي، قال نصرالله إن "الغموض البناء والصمت الهادف من موقع المعركة هو سياسة الحزب بكل ما يتصل بالمقاومة، ومن الخطأ تقديم نفيًا أو إجابات على كل ما يطرحه نتنياهو أو غيره"، مُعتبرًا أن ما قام به وزير الخارجية اللبناني "خطوة دبلوماسية متقدمة ويشكر عليها، وما قامت به وزارة الخارجية كان بمبادرة منها".