Menu
حضارة

تحويله إلى الحبس المنزلي..

قرار بالإفراج عن القيادي رجا إغبارية بشروط

فلسطين المحتلة _ بوابة الهدف

قرّرت محكمة الصلح "الإسرائيلية" في حيفا، الإفراج عن القيادي في حركة "أبناء البلد"، رجا إغبارية، بشروط بينها الحبس المنزلي.

وبيّنت هيئة الدفاع عن إغبارية، إنّ من ضمن شروط الإفراج عنه، الحبس المنزلي في أم الفحم، إضافةً لمنع "الانترنت" عنه.

وكانت النيابة العامة قد قدمت للمحكمة في حيفا يوم 20 أيلول/سبتمبر الماضي، لائحة اتهام وطلب تمديد اعتقال إلى حين الانتهاء من كافة الإجراءات القانونية ضد إغبارية من مدينة أم الفحم.

يُذكر أن شرطة الاحتلال اعتقلت رجا إغبارية قبل نحو أكثر من شهر، زاعمةً إنه "جرى اعتقاله بشبهة نشر منشورات عبر شبكة التواصل الاجتماعي الذي يشتبه بأنها تحرض على العنف والإرهاب وتأييد منظمات إرهابية، واعتقاله جاء بعد مراقبة سرية لتحركاته عبر الشبكة العنكبوتية"، على حد وصفها وزعمها.

جدير بالذكر أن إغبارية قد ذكر في وقتٍ سابق أن "الشرطة تقوم بملاحقته سياسيًا، وكل الشبهات التي توجه لي عارية عن الصحة".